استئناف المفاوضات الأوكرانية.. والكرملين يعلق على قصف داخل روسيا

استئناف المفاوضات الأوكرانية.. والكرملين يعلق على قصف خزان وقود داخل الأراضي الروسية

01 ابريل 2022
خلال المحادثات التي جرت في إسطنبول الثلاثاء الماضي (الأناضول)
+ الخط -

استأنفت روسيا وأوكرانيا، اليوم الجمعة، مفاوضات السلام عبر الفيديو، بحسب مفاوض روسي، بعدما أفادت موسكو عن ضربة جوية أوكرانية طاولت خزان وقود في غرب روسيا.

وقال كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي على "تيليغرام": "نواصل محادثاتنا عبر الفيديو"، مضيفًا "لم تتغير مواقفنا بشأن شبه جزيرة القرم ودونباس".

وعقد المفاوضون الروس والأوكرانيون محادثات حضورية في إسطنبول الثلاثاء. وأعطت المحادثات بصيص أمل في إنهاء القتال المستمر منذ أكثر من شهر في أوكرانيا، لكن هناك مؤشرات قليلة على تراجع الهجمات على الأرض.

وفي وقت سابق الجمعة، اتهم مسؤول روسي أوكرانيا بقصف خزان للوقود في مدينة بلغورود غرب روسيا، ما أدّى إلى اندلاع حريق هائل.

وجاءت الضربة، وهي الأولى من نوعها إذا تأكد أنها من تنفيذ القوات الجوية الأوكرانية، في وقت تؤكد روسيا أنها تسيطر بشكل كامل على أجواء أوكرانيا.

من جهته، قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن الضربة التي شنتها مروحيات أوكرانية، بحسب موسكو، على خزان وقود في روسيا "ستعيق محادثات السلام" بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: "من الواضح أننا لا نستطيع القول إن ما حصل سيوفر ظروفًا ملائمة لمتابعة المفاوضات".

وأحجمت كييف حتى الآن عن التعليق على هذه العملية على الفور.

وأضاف بيسكوف: "إن السيطرة على الجو خلال العملية العسكرية الخاصة هو حقيقة مطلقة. فيما يخصّ حادثة (بلغورود) ستعود مهمة تقييمها إلى قواتنا المسلّحة".

وأعلن حاكم منطقة بلغورود، فياتشيسلاف غلادكوف، صباح الجمعة، أن مروحيات أوكرانية ضربت مستودعًا للوقود في بلدة بلغورود، على بعد أربعين كيلومترًا من الحدود الأوكرانية.

وتقع المدينة على بعد حوالي 80 كيلومترًا شمال خاركيف التي تقاوم الهجوم الروسي منذ بداية الغزو في 24 فبراير/شباط.

أردوغان: اجتماع وفدي روسيا وأوكرانيا بإسطنبول أحيا آمال السلام 

في الأثناء، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن اجتماع الوفدين الروسي والأوكراني قبل أيام في إسطنبول كان إيجابياً وبنّاء وأحيا آمال السلام.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأوضح البيان أن الجانبين بحثا مفاوضات الوفدين الروسي والأوكراني التي جرت في إسطنبول الثلاثاء الماضي.

وأعرب أردوغان خلال الاتصال عن رغبته في تتويج جهود السلام بعقد اجتماع بين الرئيسين بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

من جهته، توجه بوتين بالشكر لأردوغان على استضافته محادثات السلام الروسية ـ الأوكرانية في مدينة إسطنبول التركية.

رئيس حكومة الصين: ندفع محادثات السلام الأوكرانية "بطريقتنا"

بدوره، ذكر التلفزيون المركزي الصيني أن رئيس الحكومة لي كه شيانغ قال لقادة الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إن بكين تدفع محادثات السلام الأوكرانية "بطريقتها".

وأكد لي كه شيانغ أن الصين "تناصر حماية مبادئ القانون الدولي والأعراف الدولية، بما في ذلك وحدة أراضي جميع الدول".

واجتمع قادة الاتحاد الأوروبي والصين لأول مرة منذ عامين اليوم الجمعة، حيث يضغط التكتل على بكين لتقديم ضمانات بأنها لن تدعم روسيا بالأسلحة ولن تساعدها في الالتفاف على العقوبات المفروضة عليها بسبب غزوها أوكرانيا.

(فرانس برس، رويترز)