احتجاجات للعاملين في الخارجية الإسرائيلية تلغي زيارة لافروف لتل أبيب

احتجاجات للعاملين في الخارجية الإسرائيلية تلغي زيارة لافروف إلى تل أبيب

11 ديسمبر 2021
قرر العاملون عدم التعاون في تأمين الوفد الروسي (فرانس برس)
+ الخط -

ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم السبت، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ألغى زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى إسرائيل غداً الأحد، بسبب قرار اتخذته هيئة العاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية بعدم السماح بتنفيذ الزيارة.

وأشار الموقع إلى أنه على الرغم من أن لافروف عزا إلغاء الزيارة إلى "أسباب شخصية"؛ فإن هيئة العاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية أكدت أنها قررت منع زيارة لافروف عبر عدم التعاون مع الجهات الرسمية في تنظيمها.

وأضاف أن هيئة العاملين في الخارجية الإسرائيلية قررت أيضاً عدم الإسهام في إصدار تصاريح لأعضاء الوفد الروسي وعدم التعاون في تنظيم الإجراءات التي تكفل تأمين الوفد خلال وجوده في إسرائيل.

ونقل عن مصادر في هيئة العاملين قولهم إن آخر زيارة قام بها لافروف إلى إسرائيل كانت في 2014، تمّت في أجواء سلبية بسبب إجراءات احتجاجية مماثلة نفذتها، مما جعل لافروف يقرر عدم زيارة إسرائيل.

وذكرت هذه التطورات بإلغاء الرئيس الروسي السابق، دميتري ميدفيديف، زيارة إلى إسرائيل في 2011، بسبب الإجراءات الاحتجاجية التي نظمتها هيئة ممثلي العاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وفي بيان صادر عن هيئة العاملين في الوزارة جاء فيه: "نأسف جداً على المساس بالعلاقات الخارجية لإسرائيل، لكننا ندعو مجدداً وزير الخارجية يئير لبيد لحل الأزمة في وزارة الخارجية حتى لا يتسبب الأمر في ضرر آخر".

وأشار موقع "يديعوت أحرونوت" إلى أن زيارة لافروف كانت تكتسب أهمية كبيرة لإسرائيل، على اعتبار كونها تتزامن مع تواصل مفاوضات فيينا بين إيران والقوى العظمى، التي تلعب روسيا فيها دوراً محورياً، فضلاً عن أن الزيارة حددت في وقت كثفت فيه إسرائيل غاراتها على سورية.

المساهمون