إيران ترفض الاتهامات الأميركية بزعزعة أمن الممرات المائية: مسيسة

إيران ترفض الاتهامات الأميركية بزعزعة أمن الممرات المائية: إسقاطات ومسيسة

25 ديسمبر 2023
قال كنعاني إن مزاعم واشنطن لا قيمة لها وهي إسقاطات للتستر على جرائمها في غزة (فرانس برس)
+ الخط -

عبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، اليوم الاثنين، عن رفض الاتهامات الأميركية لبلاده باستهداف الممرات المائية الدولية في المنطقة، قائلا إن "مزاعمهم لا قيمة لها وهي إسقاطات للتستر على الجرائم الأميركية في غزة". 

وأضاف كنعاني في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، أن تلك الاتهامات الأميركية لها "أهداف سياسية واضحة"، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأميركية من خلال دعمها اللامحدود للاحتلال الإسرائيلي "زادت من الكراهية في العالم ضدها". وتابع: "إيران طالما لعبت دوراً مهماً في ضمان الأمن البحري والتجارة الدولية عبر الممرات الدولية وتصرفت بمسؤولية" قائلاً إنّ أميركا "ليست في موقع يخولها توجيه اتهامات ضد إيران" بهذا الشأن.

وبعد تصعيد "الحوثيين" في اليمن هجماتهم على السفن الإسرائيلية أو تلك المتجهة إلى إسرائيل خلال الفترة الأخيرة في البحر الأحمر، أصبحت واشنطن تتهم إيران بالتورط في هذه الهجمات وتزويد الجماعة بطائرات مسيّرة وصواريخ ومعلومات استخباراتية.

والسبت الماضي أيضاً، أعلن البنتاغون في بيان عقب تعرض ناقلة كانت تحمل مواد كيميائية قبالة سواحل الهند لهجوم من طائرة مسيّرة انتحارية أن الطائرة "أُطلقت من إيران".

ورداً على تصريحات وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، ضد إيران، هاجم كنعاني السياسات البريطانية في المنطقة ودورها في تأسيس إسرائيل، قائلاً إنّ الاتهامات البريطانية أيضاً "تأتي في سياق ما يطلبه منهم الكيان الصهيوني". وشدد على أن لندن "في موقف المتهم" في الحرب على غزة لدعمها اللامحدود للكيان، داعياً إياها إلى تحمل مسؤوليتها في ذلك.  

وكان وزير الخارجية البريطاني الذي زار الشرق الأوسط هذا الأسبوع، قد وصف إيران في مقابلة مع صحيفة "صنداي تلغراف" البريطانية بأنها "ذات تأثير خبيث كلياً في المنطقة والعالم". وأكد كاميرون أنّه "يجب إرسال رسالة واضحة إلى إيران مفادها أنه لن يتم التسامح مع التصعيد". وقال: "نحن بحاجة إلى العمل مع حلفائنا لتطوير حزمة قوية من إجراءات الردع ضد إيران، ومن المهم أن نفعل ذلك". 

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد توعّد، السبت الماضي، بإغلاق بقية الممرات المائية الدولية إذا واصل الاحتلال الإسرائيلي جرائمه بحق سكان غزة. 

وقال نائب القائد العام لـ"الحرس الثوري" للتنسيق، العميد محمد رضا نقدي، إنّ "على أميركا وحلفائها الانتظار لإغلاق بقية الممرات المائية في وجههم في حال استمرت جرائم الكيان الصهيوني في غزة".