إقامة صلاة الجمعة أمام سجن رامون في النقب تضامناً مع الشيخ رائد صلاح

إقامة صلاة الجمعة أمام سجن رامون في النقب تضامناً مع الشيخ رائد صلاح

13 اغسطس 2021
رفض المصلّون عزل الشيخ صلاح انفرادياً منذ أغسطس/ آب 2020 (تويتر)
+ الخط -

أدى حشد من فلسطينيي الداخل صلاة الجمعة أمام سجن رامون في النقب؛ مكان اعتقال الشيخ رائد صلاح، تضامناً معه ورفضاً لعزله الانفرادي منذ شهر أغسطس/ آب من السنة الماضية.

وجاءت الدعوة للصلاة بتنظيم لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة، تضامناً مع الشيخ رائد صلاح، وطالبت بإخراجه من العزل الانفرادي، ووقف المضايقات التي تطاوله.

وانطلقت الحافلات صباح اليوم من بلدات في الجليل والمثلث متجهة إلى النقب أمام السجن. وفي السياق قال الشيخ أسامة مقبل: "باسم لجنة الحريات نشكركم على هذا الحضور، وعلى هذا الواجب، وعلى هذه الإنسانية، وعلى هذه الوقفة المشرفة، باتجاه شيخنا الفاضل الشيخ رائد صلاح، الذي يضيقون عليه، ولكن لا يعلمون أن الشيخ أقوى من كل هذه المضايقات، لن يكسروه، سينتصر عليهم كما انتصر عليهم سابقاً".

وأرجأت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، يوم الإثنين الماضي، جلسة النظر في طلب تمديد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح حتى تاريخ 18 أغسطس/ آب الحالي. وحضر الشيخ صلاح الجلسة عبر تقنية الفيديو من معتقله.

وكان الشيخ رائد صلاح قد اعتقل من منزله في مدينة أم الفحم في أغسطس/ آب عام 2017، بعد حملة تحريض إسرائيلية استهدفته خلال أحداث الأقصى في منتصف يوليو/ تموز من العام نفسه.

وأُحيل إلى الحبس المنزلي في كفر كنا في 6 يوليو/ تموز عام 2018، بشروط مقيدة، بموجب قرار من المحكمة المركزية في حيفا.

وفي 31 ديسمبر/ كانون الأول عام 2018، أحيل إلى الحبس المنزلي في مدينته أم الفحم، وكان ممنوعاً من لقاء الإعلام والجمهور العام. وفي 10 فبراير/ شباط الماضي، صدر بحقه حكم بالسجن الفعلي مدة 28 شهراً.

المساهمون