إصابة جندي إسرائيلي جراء عملية طعن جنوب نابلس.. وإعدام فتى في القدس

16 مايو 2024
خلال عملية طعن سابقة شمالي نابلس، 25 يناير 2023 (زين جعفر/ فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- جندي إسرائيلي أصيب بجروح متوسطة في عملية طعن بمفرق مستوطنة "يتسهار" جنوب نابلس، والمنفذ فر من الموقع، مما دفع الجيش الإسرائيلي لتكثيف البحث وإرسال تعزيزات.
- قوات الاحتلال قتلت شابًا فلسطينيًا في القدس المحتلة فجرًا بزعم محاولته طعن أحد أفراد الشرطة، وأعلنت الطواقم الطبية استشهاده في المكان دون وقوع إصابات بين الإسرائيليين.
- تشديد الإجراءات العسكرية وإغلاق عدة حواجز في بلدة حوارة جنوب نابلس بحثًا عن منفذ عملية الطعن، مع تأكيدات على أن العملية في القدس كانت محاولة فردية.

أصيب جندي إسرائيلي بجروح متوسطة في عملية طعن وقعت قرب مفرق مستوطنة "يتسهار" جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية، اليوم الخميس، فيما قتلت قوات الاحتلال فتى في مدينة القدس المحتلة، فجر اليوم، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وبشأن عملية الطعن جنوب نابلس، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان، إن المنفذ طعن الجندي خلال وجوده بسيارته ولاذ بالفرار، مشيراً إلى أنه يقوم بعمليات بحث عن المنفذ بعد إرسال المزيد من الجنود إلى المنطقة. وأفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، بأنّ "فلسطينياً فتح نافذة سيارة المستوطن وطعنه في صدره قبل أن يواصل المستوطن طريقه إلى موقع للجيش حيث تم نقله إلى المستشفى". 

وشددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، من إجراءاتها العسكرية في بلدة حوارة جنوب نابلس والحواجز المحيطة بها، بحثًا عن منفذ العملية. وأكدت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، أنّ قوات الاحتلال أغلقت عددًا من الحواجز وشددت من إجراءاتها في حوارة.

شهيد بزعم تنفيذه عملية طعن في القدس

في غضون ذلك، استشهد فلسطيني، برصاص الاحتلال في القدس المحتلة، فجر اليوم الخميس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إنها أوقفت شابًا بعد الاشتباه به شرقي القدس المحتلة، زاعمة أنه وأثناء تفتيشه سحب سكيناً وحاول طعن أحد أفراد الشرطة قبل إطلاق النار عليه و"تحييده"، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية أعلنت استشهاده في المكان.

ولم تسفر العملية المزعومة، بحسب شرطة الاحتلال، عن وقوع إصابات في صفوف القوة الإسرائيلية، فيما أكدت أن الحديث يدور عن محاولة تنفيذ عملية فردية. وكشفت مصادر حقوقية ومحلية هوية الشهيد الذي احتجز الاحتلال جثمانه. وأكد محامي مركز معلومات وادي حلوة- القدس محمد محمود، في تصريح صحافي، استشهاد الفتى نور نزار شهابي (17 عاماً) من حي الصوانة في القدس المحتلة بعد إطلاق النار عليه في منطقة باب الساهرة بالبلدة القديمة.