أميركا تهدد ميانمار بإجراءات إضافية بعد قتل محتجين

02 مارس 2021
الصورة
أميركا تجهز عقوبات إضافية ضد المسؤولين عن أحداث العنف الأخيرة (Getty)
+ الخط -

هددت الولايات المتحدة حكام ميانمار العسكريين، يوم الاثنين، باتخاذ المزيد من الإجراءات إذا استمرت قوات الأمن في البلاد في قتل المحتجين العزل ومهاجمة الصحفيين والنشطاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في مؤتمر صحافي: "إذا استمر الجيش البورمي في هذا النهج، وإذا رفض الجيش البورمي إعادة الحكومة المنتخبة ديمقراطياً وإنهاء العنف المشين ضد المتظاهرين السلميين، فستكون هناك إجراءات إضافية تالية من الولايات المتحدة".

وقال مسؤول في البيت الأبيض، يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تجهز عقوبات إضافية ضد المسؤولين عن أحداث العنف الأخيرة.

ومثلت أونج سان سو تشي، زعيمة ميانمار المخلوعة، أمام المحكمة عبر رابط فيديو يوم الاثنين في أول مرة يراها فيها محاموها منذ اعتقالها في الأول من فبراير/شباط بعد انقلاب عسكري.

وخرج أنصارها في مسيرات في عدة بلدات ومدن في تحد لحملة قمع بعد أعنف يوم من الاشتباكات حتى الآن منذ الانقلاب، إذ قتلت قوات الأمن 18 محتجاً أمس الأحد.

ولم ترد تقارير فورية عن سقوط قتلى أو جرحى الإثنين، لكن الأحد فتحت الشرطة النار على الحشود في مناطق مختلفة من البلاد، مما أسفر عن قتل 18 شخصاً وفقاً لما أورده مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

ولم يعلق الجيش على أعمال العنف التي وقعت الأحد.

 

(رويترز)

المساهمون