أميركا تنتظر رد كوريا الشمالية على عرض لاستئناف المحادثات

أميركا تنتظر رد كوريا الشمالية على عرض لاستئناف المحادثات

22 يوليو 2021
خلال لقاء شيرمان مع وزير خارجية كوريا الجنوبية (سونغ كيونغ سيوك/فرانس برس)
+ الخط -

ذكر مكتب رئيس كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، نقلاً عن مساعدة وزير الخارجية الأميركي، ويندي شيرمان، أن الولايات المتحدة تأمل ردّ كوريا الشمالية على عرضها استئناف محادثات نزع السلاح النووي.

والتقت شيرمان، وهي سياسية مخضرمة لها باع طويل في التعامل مع كوريا الشمالية، الرئيس مون جيه إن، بعد وصولها إلى سول في وقت متأخر أمس الأربعاء قادمة من طوكيو في ثاني محطة لها خلال جولة آسيوية.

ورفضت كوريا الشمالية اقتراحات إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإجراء محادثات، ما يثير شكوكاً جديدة في آفاق الضغط عليها للتخلي عن برنامجيها للأسلحة النووية والصواريخ.

ونقل مكتب مون عن شيرمان قولها لرئيس كوريا الجنوبية، الذي يحاول أيضاً الحثّ على المفاوضات: "نأمل أن ترد كوريا الشمالية على عرضنا إجراء محادثات في وقت قريب".

وأضاف المكتب أن شيرمان ذكرت أنها ستناقش الأمر مع الصين عندما تزورها يوم الأحد، مشيراً إلى أن شيرمان دعت إلى مزيد من التعاون في قضايا أخرى، منها تغير المناخ.

وكان وزير خارجية كوريا الشمالية، قد استبعد في وقت سابق، إجراء أي محادثات مع الولايات المتحدة، قائلاً إن الحوار مع واشنطن "لن يفضي إلى أي مكان".

وتأتي تعليقاته بعد زيارة سونغ كيم، كبير المبعوثين الأميركيين المسؤول عن مفاوضات كوريا الشمالية، لكوريا الجنوبية، في محاولة لإحياء الجهود الدبلوماسية مع الدولة النووية.

لكن آمال واشنطن باستئناف المحادثات قوبلت بالرفض من قبل المسؤولة النافذة كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، التي اعتبرت أن لدى واشنطن توقعات "خاطئة" بالنسبة إلى الحوار.

ورحب وزير الخارجية الكوري الشمالي، ري سون غوون، برفض كيم "للأحكام والتقديرات والتوقعات المتسرعة من قبل الولايات المتحدة".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون