ألمانيا: أحزاب الائتلاف الحاكم توافق على حظر أعلام وشعارات "حماس"

ألمانيا: أحزاب الائتلاف الحاكم توافق على حظر أعلام وشعارات منظمات ضمنها "حماس"

20 يونيو 2021
من إحدى المظاهرات التضامنية مع غزة في ألمانيا (Getty)
+ الخط -

ذكرت تقارير صحافية أن كتل أحزاب الائتلاف الحاكم، الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد المسيحي، الذي يضم حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي والشقيق الأصغر المسيحي الاجتماعي في بافاريا، وافقت على حظر المواد الدعائية للمنظمات غير الدستورية، وتلك المدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبي لـ"الإرهاب"، ومن بينها علم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ناقلة عن المتحدث باسم الاتحاد المسيحي أن البرلمان الألماني سيصوت الأسبوع المقبل على تعديل للمادة 86 من القانون الجنائي الألماني.

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة "دي فيلت"، اليوم الأحد، عن نائب رئيس كتلة الاتحاد المسيحي في البوندستاغ تورستن فراي، قوله: "لا نريد أن ترفرف على الأراضي الألمانية أعلام الحركة المصنفة كمنظمة إرهابية"، داعيًا السلطات الدستورية إلى تقديم إجابة سريعة وحازمة على المظاهرات التي نظمت في البلاد خلال مايو/أيار الماضي للتنديد بالعدوان على غزة، والتي وصفها بأنها "معادية للسامية".

يأتي ذلك بعد أن كانت وزيرة العدل المنتمية إلى الشريك في الائتلاف الاشتراكي الديمقراطي كريستين لامبريشت، أعربت عن تحفظها ومخاوفها من أن يثير تعديل المادة في قانون العقوبات عددا من الاعتبارات القانونية والدستورية بشأن هذه الخطوة، قبل أن تعود الأخيرة وتبدي موافقتها على ذلك في رسالة لوزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر، وفيها: "يبدو لي أنه من الضروري تعزيز إجراءات الحظر الضرورية بأسرع ما يمكن، خاصة وأن الاستخدام الإشكالي للرموز من قبل هذه المنظمات يمكن أن يعاقب عليه قانونيا".

وكان الاتحاد المسيحي، وعلى خلفية الاحتجاجات المناهضة والمظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والتي شهدتها المدن الألمانية أخيرا، ومن بينها برلين وهامبورغ، ورفعت في عدد منها شعارات وأعلام لحماس، تقدم باقتراح يدعو فيه لحظر الحركة، بالإضافة إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي لديها ايضا أنصار في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية، وخلال العدوان الأخير على غزة، أبدت انحيازًا للجانب الإسرائيلي وأدانت إطلاق "حماس" صواريخ على الأراضي المحتلة.

دلالات

المساهمون