آلاف الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد عمر مناع في بيت لحم

آلاف الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد عمر مناع في بيت لحم

05 ديسمبر 2022
بلغ عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري 215 (عصام ريماوي/الأناضول)
+ الخط -

شيّع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الاثنين، جثمان الشهيد عمر يوسف مناع "فرارجة" (22 عاماً)، في مسقط رأسه بمخيم الدهيشة، جنوب بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، بمشاركة شعبية وفصائلية.

واستشهد الشاب مناع، وهو أسير محرر، إثر إصابته بجروح خطيرة في رقبته وصدره، بعدما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الدهيشة فجر اليوم، لاعتقال مجموعة من الشبان، بينهم يزن مناع شقيق الشهيد عمر، فيما أصيب 5 آخرون بجروح بالرصاص الحي، أحدهم إصابته خطيرة.

وبعدما وصل جثمان الشهيد مناع من مستشفى بيت جالا الحكومي إلى منزل عائلته في مخيم الدهيشة، ألقت العائلة نظرة الوداع الأخيرة عليه، ثم نقل الجثمان إلى قاعة أسر الشهداء في المخيم، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه، ولُف جثمان الشهيد بعلم فلسطين.

وبعد ذلك، انطلقت مسيرة تشييع الشهيد بمشاركة نحو خمسة آلاف فلسطيني، حيث حُمل على الأكتاف، وجابت المسيرة سيراً على الأقدام الشوارع المحيطة بالمخيم، وصولاً إلى مقبرة شهداء بيت لحم، حيث ووري جثمانه في الثرى.

وألقيت العديد من الكلمات التي تمجد الشهيد، وفق ما أكده منسق فصائل العمل الوطني في بيت لحم محمد الجعفري لـ"العربي الجديد". وأشار الجعفري إلى أنه تخللت تشييع الشهيد هتافات تندد بجرائم الاحتلال، وتمجد الشهيد، وتدعو للوحدة الوطنية، ورُفعت أعلام فلسطين ورايات الفصائل الوطنية. وشارك بالتشييع مسلحون ملثمون أطلقوا الرصاص بالهواء تحية لروح الشهيد، وحمله بعضهم على الاكتاف، بينما عم الإضراب الشامل بيت لحم حداداً.

وبلغ عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري حتى اليوم 215 شهيداً، بينهم 159 من الضفة الغربية بما فيها القدس، و52 شهيداً من قطاع غزة، إضافة إلى 4 شهداء من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

المساهمون