"وول ستريت جورنال": بايدن يعتزم معاقبة مئات المشرعين الروس

"وول ستريت جورنال": بايدن يعتزم معاقبة مئات المشرعين الروس

23 مارس 2022
"الدوما" الروسي اكتسب مسؤوليات دستورية موسعة في السنوات الأخيرة (Getty)
+ الخط -

يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن الإعلان عن فرض عقوبات على أكثر من 300 عضو في مجلس الدوما الروسي في أقرب وقت، يوم الخميس القادم، خلال جولته إلى أوروبا، حيث سيلتقي بحلفاء من حلف شمال الأطلسي (الناتو) لصياغة خطواتهم المقبلة، وفقًا لمسؤولين أميركيين ووثائق اطلعت عليها صحيفة "وول ستريت جورنال".

وقال مسؤولون أميركيون لـ"وول ستريت جورنال" إن العقوبات ستعلن بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي وأعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع.

وفشلت العقوبات حتى الآن في إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف الغزو الروسي لأوكرانيا، ولا يمكن تحديد تأثير هذا الإجراء على المشرعين الروس. 

وقال مسؤول إن العقوبات المخطط لها كثيرًا ما يتم تأجيلها أو إعادة صياغتها أوتقليصها خلال عملية المراجعة المشتركة بين الوكالات قبل الانتهاء منها ونشرها. وتأتي حزمة العقوبات المقبلة، التي تستهدف 400 فرد، من بينهم 328 مشرعًا ونخب روسية، في الأسبوع الرابع من الغزو الروسي لأوكرانيا. 

وإلى الآن، كان التقدم العسكري الروسي أبطأ مما توقّعه الكثيرون وكانت المقاومة الأوكرانية أقوى، لكن ذلك لم يجد نفعاً في ردع بوتين عن إيقاف تصعيد الأزمة. 

وتتكون الجمعية الفيدرالية الروسية من مجلس الدوما الذي يضم 450 مقعدًا، ومن مجلس الاتحاد الذي يضم 170 مقعدًا.

وعلى الرغم من أن سلطة مجلس الدوما أقل  بكثير من سلطة الرئيس الروسي، إلا أنه اكتسب مسؤوليات دستورية موسعة في السنوات الأخيرة، لا سيما فيما يتعلق بالشؤون الاقتصادية للبلاد. كما أنه يعمل كحلقة وصل بين شرائح مختلفة من السكان والحكومة.