"رجال الكرامة" بالسويداء تستنكر تجنيد أبناء المحافظة كمرتزقة وإرسالهم إلى ليبيا 

21 سبتمبر 2020
الصورة
روسيا تجنّد سوريين للقتال لصالح حفتر في ليبيا (Getty)
+ الخط -

أعلنت حركة "رجال الكرامة"، الناشطة في محافظة السويداء جنوبيّ سورية، رفضها لتجنيد الشبان من أبناء المحافظة كمرتزقة وزجّهم على جبهات القتال في ليبيا لصالح أحد طرفي النزاع هناك.  

ونقل موقع "السويداء 24" عن مصدر إعلامي (لم يسمّه) في حركة "رجال الكرامة"، أمس الأحد، استنكار الحركة لظاهرة تجنيد الشباب للقتال في ليبيا مقابل المال، مؤكداً أن "السلطات السورية تتحمل مسؤولية تأمين حياة كريمة للمواطنين، ومنع هذه الظاهرة". 

وأكد مصدر، أشار إليه الموقع بأنه من الجناح الإعلامي للحركة التي تعتبر من أبرز الفصائل المحلية العسكرية في السويداء، إلى أن قيادة الحركة ترفض بشدة ظاهرة تجنيد الشباب في محافظة السويداء والزج بهم في ليبيا، من قبل أطراف تستغل الفقر والبطالة وسوء الوضع المعيشي للمواطنين، قائلاً: "من أهم مبادئ حركة "رجال الكرامة" أننا نحرّم التعدي منّا ونحرّم التعدي علينا، ومن هنا نقول إن ذهاب بعض الشباب إلى ليبيا كمرتزقة، تعدٍّ واضح على الآمنين في وطنهم، مقابل حفنة من المال، وهذا أمر مرفوض نهائياً".  

وتابع: "الحركة ترفض مفهوم الارتزاق بجميع أشكاله، الذي يقوم على مبدأ القتل والقتال والمشاركة بأعمال عدائية مقابل المال، وتعتبر أن القتال يجب أن يكون وسيلة للدفاع عن القضايا الإنسانية والوطنية"، موضحاً أن "الواقع الاقتصادي المزري الذي دفع الوطن والمواطن إلى الهاوية، هو أبرز الأسباب التي تدفع الشباب إلى اختيار طرق غير مشروعة بغية الكسب المادي"، ولفت كذلك إلى أن "ظاهرة تجنيد الشباب مقابل المال للقتال خارج حدود بلدهم عمل يسيء إلى تاريخنا المشرّف، وتضحيات أجدادنا الذين بذلوا دماءهم في سبيل كرامة الوطن وحريته واستقلاله".  

وختم المصدر في حديثه للموقع بالقول: "إننا إذ نستذكر تضحيات أجدادنا من بلد سلطان باشا الأطرش، قائد الثورة السورية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي، نوجه تحية حب وتقدير لأشقائنا في ليبيا، أحفاد الشهيد عمر المختار، قائد الثورة الليبية ضد الاستعمار الإيطالي، وندعو الله أن يحقن دماء الشعب الليبي ونتمنى له الخير والاستقرار".  

وانتشرت الأسبوع الماضي صور لشبان يتجمعون في محافظة السويداء وينتظرون نقلهم إلى القاعدة الجوية الروسية في حميميم بمحافظة اللاذقية، للتعاقد معهم وإرسالهم إلى ليبيا إلى جانب المليشيات الروسية المقاتلة هناك وقوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.  

وقالت مصادر حينها إن نحو 400 شاب من أبناء المحافظة سجلوا أسماءهم لدى أحد السماسرة أو المندوبين الذي أوكل إليه الروس مهمة تجميع الشبان من أبناء المحافظة والاتفاق معهم على القتال في ليبيا مقابل مبالغ مالية شهرية تصل إلى ألف دولار شهرياً، إلا أن معظم الشبان عادوا من حميميم بسبب عدم حصولهم على موافقات أمنية للسفر.  

وتحيط بالسويداء، ذات الغالبية الدرزية، خصوصية دينية واجتماعية، تحمل معظم وجهائها على استنكار عمل أبنائهم مرتزقةً خارج بلادهم. 

وتسعى حركة "رجال الكرامة"، التي أسسها الشيخ وحيد البلعوس عام 2013 قبل اغتياله عام 2015، إلى أن تحافظ على هذه الخصوصية من خلال حماية المحافظة وعدم المشاركة في القتال مع أي من أطراف الحرب السورية، كما دافعت الحركة عن الشبان من أبناء المحافظة أمام عدم تجنيدهم وزجهم إجبارياً في صفوف قوات النظام السوري.