"حماس": لا ننحاز لأي طرف في الأزمة اليمنية

"حماس": لا ننحاز لأي طرف في الأزمة اليمنية

08 يونيو 2021
الصورة
ثمّنت "حماس" وقوف الشعب اليمني بكافة مكوناته إلى جانب فلسطين (علي جاد الله/الأناضول)
+ الخط -

أكدت "حركة المقاومة الإسلامية" (حماس)، اليوم الثلاثاء، أنها لا تنحاز لأي طرف في الأزمة اليمنية، مثمّنة في الوقت نفسه "وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني على مدار سنوات نضاله ضد الاحتلال الصهيوني".

وأوضحت الحركة، في بيان نشرته على موقعها الرسمي الثلاثاء، أن "أي تصريح أو موقف أو تصرف يفهم منه أنه انحياز لأي طرف أو تدخل من الحركة في الصراع المؤسف في اليمن وغيره؛ هو موقف شخصي لا يعبر عن الحركة وقيادتها بأي حال من الأحوال".

ويأتي هذا البيان بعدما طالبت شخصيّات سياسية يمنية حركة "حماس" بتوضيح إثر تقديم ممثلها في اليمن، معاذ أبو شمالة، درع الحركة للقيادي الحوثي وعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، "تقديرا لدوره في دعم ونصرة القضية الفلسطينية".

وبيّنت الحركة أن تصريحات القائم بالأعمال "حول النصر والتحرير لا يقصد منها إلا تحرير القدس وفلسطين".

وثمّنت الحركة، في بيانها، "وقوف الشعب اليمني إلى جانب شعبنا الفلسطيني في كل محطات جهاده ونضاله، وآخرها معركة سيف القدس، بكل أطيافه ومكوناته وأماكن وجوده شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، وداخل اليمن وخارجه".

وأضافت: "نتمنى لليمن ولشعبه العزيز كل خير ووحدة ووئام، والخروج من هذا الصراع إلى الوحدة والأمان والازدهار لما فيه مصلحة كل اليمن"، مؤكدة وقوفها "مع كل أبناء الشعب اليمني الشقيق".

وشددت حماس على أن "وحدة شعوب الأمة العربية والإسلامية، ووقوفها صفا واحدا مع شعبنا ومقاومته، والتي تجلت في معركة سيف القدس، يتطلبان العمل على تعزيز هذه الوحدة لحماية المصالح العليا للأمة وقضية فلسطين".

 

المساهمون