غياب الأب... آثار مؤذية على الأسرة فكيف تعالجها الأم؟

غياب الأب... آثار مؤذية على الأسرة فكيف تعالجها الأم؟

+ الخط -

سقف بيت الأسرة يرفعه عمودان أساسيان؛ الأب والأم، كي يعيش الأولاد تحت هذا السقف بأمان وطمأنينة، وهما الشرطان الرئيسيان لضمان أفضل تنشئة وأحسن تربية. فإذا اختل أحد العمودين أو انكسر وقع كل الحمل على العمود الآخر الذي قد ينوء بحمله ويتداعى في يوم من الأيام، وحينئذ سينهار البيت فوق رؤوس ساكنيه.

في هذه الحلقة من بودكاست "إكسير" سنوضح أهمية دور الأب في حياة الأسرة، ومخاطر غياب هذا الدور، وأفضل الأساليب التي يمكن أن تتبعها الأم لدرء تلك المخاطر.

إعداد وتقديم الدكتور سمير قنوع

الأكثر استماعاً

قد يعجبك أيضاً

عدد النازحين في أنحاء العالم تجاوز 84 مليوناً
مجتمع

إنفوغراف

11 نوفمبر 2021
الصورة
صفحات من أيام طه حسين (1889 ـ 1973)