ما وراء حديث بندر عن القيادات الفلسطينية

13 أكتوبر 2020

يشكّل حديث سفير السعودية الأسبق لدى الولايات المتحدة الأميركية، وأمين عام مجلس الأمن الوطني السعودي (الملغى لاحقا)، بندر بن سلطان، لقناة العربية قبل أيام، مؤشراً مهمّاً إلى طبيعة التغيرات الجارية في السياسة السعودية التي تتحول تدريجياً نحو تكثيف الضغوط، سياسياً ومالياً وإعلامياً، على الجانب الفلسطيني، مع التمهيد لتقارب أوضح مع إسرائيل، استرضاءً لواشنطن، ودعماً لفرص الرئيس دونالد ترامب في الإنتخابات الرئاسية الأميركية الوشيكة.