alaraby-search
الطقس
errors
باسم النبريص سان جوردي
باسم النبريص

سان جوردي

في هذه الكيلومترات القليلة، يعبر الملايين، بسلاسة ودون حوادث. نقول هذا بناء على خمسة أعياد سابقة حرصنا على متابعتها، منذ الصباح حتى العاشرة مساء. أما هذه السنة، فلن يكون العيد ليوم واحد فقط، كما عادته يوم 23 من كل إبريل.

مصطفى فهمي من دروس روزاليندا
مصطفى فهمي

من دروس روزاليندا

الحوار ليس تبادلاً للمعلومات أو للشكاوى أو للمطالب، بل هو اعتراف متبادل. فلِكَيْ أتمكن من إقامة حوار مفيد مع مخاطَب ما، يجب بدءاً أن أعترف بتَفَرُّدِه. والاعتراف بمثابة الطقس الذي يجعل من الممكن المرور من علاقة احترام إلى حوار حقيقي.

خوسيه إميليو باشيكو وراء درع من الأوهام
خوسيه إميليو باشيكو

وراء درع من الأوهام

ترجع كل حين وآخر إلى الشاطئ لتجد حطام قلعتك. المدّ والجزر هما المُلامان على إبلائها. لكن الأمواج ليست المذنبة: فأنت تعرف أن أحداً داس عليها حتى أحالها لا شيء - وأن البحر سيعيد بناءها ذات يوم...

  • فراس سليمان

    كتابة النص الأخير

    لأنهم كتبوا نصهم الأخير دون هوادة وبما يملكون (حياتهم). أصدقائي الذين لا أحسد غيرهم، الذين لم يعودوا ليرهقوني بوجودهم، الذين سِيرهم وأوهامي عن سِيرهم تخرّب سيرتي، الذين وهبوا لي مقطعاً قصيراً من مرورهم النبيل،سيبقى قابلا للتأويل إلى ما لانهاية.

  • باسم النبريص

    جناية أبي العلاء

    طبعاً الصورة ليست هكذا لا تماماً ولا نصف نصف. ولكنني أراها في لحظة الكتابة هذه هكذا. بعد مرور وقت، طرد صاحبُ الملهى العملاقَ الأفريقي، فوجدته في حديقة سيوتاديا يتلقّط رزقه كعازف إيقاع. جلسنا مع بعض، ولاحظت أن حالينا شبيهان.

  • وليد رشيد القيسي

    ما الجدوى والخبر تعفّن

    تبقى الصورةُ مشدودةً/ رغبة في الكشف/ حبيسُ الطاقة أنا أبحث عن المعنى***شيءٌ ما يذكّرني بالصباحِ يتُعبني فهمهُ يشدّني إليه أعابثه، أغوصُ فيه***في ظل رؤيةٍ وغياب سؤالٌ يتدحرج:كيف الوصول الى الحقيقة***للهواءِ طعمٌ/ والطيور وحدها تدركهُ***حان الوقتُ لبلوغ معنى المدرك/ يثبُ سؤالٌ.

  • طلال بو خضر

    تبادل أدوار

    فوقيَ نوارس عاجِيّة، قراصِنة سواحل، عائلاتٌ تتجمّع وتحلّق أوّل كلّ فجر، تدورُ طوال النّهار، تصرخُ، تأكلُ وتتعارك، تعود أوّل الليل، تنام. يا لسعادتها، أقول، لا خيبة ولا ألم ولا كثافة، لا قلق ولا ذكريات ولا أحلام. أو ربّما لا!

  • طلال بو خضر

    موعد في التاسعة والربع صباحاً

    أنا مُتضامن وبشدّة مع ضحايا المنطقة الفُلانيّة، أنا مُتضامن وبشدّة مع ضحايا كذا، إلخ. هذه الصيغة الإخباريّة الإدهاشيّة، أنّ فلان مُتضامن "بشدّة" مع المنطقة التي لا تُناسِب ملّته ولا تتبع آلهته، يظنّ أصحابها أنّهم بهذا سَموا بفطنة الأخلاق.

  • بطرس المعري

    ودخلتُ في بيروت: شعوب تتسرّب من الشقوق

    في الشام يوجد شارع يحمل نفس الاسم أيضاً. تذكرت وأنا هناك، ذلك المقال الذي يعود إلى سنة 2014، والذي كُتبَ فيه أن شارع الحمرا صار الآن مصبوغاً باللون الأسمر، والسبب هو كثرة السوريين فيه. ولكن ما لون بشرة اللبنانيين؟

  • باسم النبريص

    ملاحظات من بيت اللجوء

    أُحب الشعوب الفقيرة، عن إيديولوجيا مُسبقة، وعن تجارب معاً. أمضيت في بيت اللجوء تسعة أشهر، وعاشرت لاجئين من أربع قارات. منهم الآسيوي والأميركي اللاتيني، ومنهم الأفريقي والشرق أوروبي. جميعهم هربوا من وضع لا يُطاق، يحدوهم حلمٌ غامض بغدٍ أفضل.

  • باسم النبريص

    يقولون إنه كاتب

    أما هنا في برشلونة ، فثمة قوس قزح من نهايات: نهاية غاسل الصحون ونادل المقاهي. نهاية خادم الفنادق. نهاية جامع القمامة. نهاية حارس الليل في الكراجات. نهاية مُفرّغ السفن في الميناء. نهاية قاطف العنب. نهاية خياط الجلود في الحيّ الصيني.

  • عمرو كيلاني

    ذبابة

    يقولون إن المهجع الخارجي كان كافتيريا للضبّاط والمحققين في الفرع، ولكن لكثرة المعتقلين حوّلوه الى سجن على عجل. لا غرابة، لقد حوّلوا كل شيء الى سجن في تلك البلاد، المدرسة والبيت والشارع والسينما والمقهى والحديقة.. وماذا أيضاً! الناس!

  • نديم أسلم

    كان اسمها هيلين

    رسمت هيلين دائرة حولهما، ثم اتجهت نحو خزانة صغيرة حيث وجدت زهرية بها أغصان مجففة مجلوبة من روسيا، من شجر التفاح الذي زرعه الكونت تولستوي بيديه، وما زالت أربع من تلك الأشجار تنبض بالحياة في بستانه.

  • راتب شعبو

    آلة التشبيه

    المهمة أصعب بكثير هنا. المسافات بعيدة والفوارق كبيرة، أكبر من أن يبددها الليل. تتعثر آلة التشبيه في غسل غربة المكان، فتتراجع إلى تطويع الجزئيات... غير أن المشابهات الجزئية تذوب في الغربة الأعم. تخبو مجدداً آلة التشبيه، وتهزم أمام آلة الاعتياد.

  • طلال بو خضر

    ألّا أراكِ

    أشياء كثيرة لا نعرف عنها إلّا خوفنا منها. تعرفين الأطفال الذين يدرّبون أنفسهم ليلاً على فقدان آبائهم؟ أو البحّار الذي دفعه خوفه من البحر لفهم كلّ البحر، أو من لم يعش تجربةً ما لكنّه تخيّلها وصنع من الخيال تجربة؟

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع