الطقس
errors
باسم النبريص يقولون إنه كاتب
باسم النبريص

يقولون إنه كاتب

أما هنا في برشلونة ، فثمة قوس قزح من نهايات: نهاية غاسل الصحون ونادل المقاهي. نهاية خادم الفنادق. نهاية جامع القمامة. نهاية حارس الليل في الكراجات. نهاية مُفرّغ السفن في الميناء. نهاية قاطف العنب. نهاية خياط الجلود في الحيّ الصيني.

عمرو كيلاني ذبابة
عمرو كيلاني

ذبابة

يقولون إن المهجع الخارجي كان كافتيريا للضبّاط والمحققين في الفرع، ولكن لكثرة المعتقلين حوّلوه الى سجن على عجل. لا غرابة، لقد حوّلوا كل شيء الى سجن في تلك البلاد، المدرسة والبيت والشارع والسينما والمقهى والحديقة.. وماذا أيضاً! الناس!

نديم أسلم كان اسمها هيلين
نديم أسلم

كان اسمها هيلين

رسمت هيلين دائرة حولهما، ثم اتجهت نحو خزانة صغيرة حيث وجدت زهرية بها أغصان مجففة مجلوبة من روسيا، من شجر التفاح الذي زرعه الكونت تولستوي بيديه، وما زالت أربع من تلك الأشجار تنبض بالحياة في بستانه.

  • باسم النبريص

    قبل أن تضمحلّ قواك

    أما الهندسة الاجتماعية فلا تقربها. اقترب من الشعْر أحسن. عادة الأخير ألا يُقدّم حقائق. يكفيه امتيازه الفقير هذا. ويكفيك أن تلقاه على الرصيف هاشّاً وهشّاً معاً فيتعزّز عمودُك الفقريّ. أجل: قبل أن تضمحلّ قواك، فكّر أن تتألّم بشكل مختلف.

  • غدير أبو سنينة

    أخرجت يدي وأطفأت المصباح

    كان الخوف قد بلغ مني مبلغاً، فليس هناك اتصالات خارجية لأكلم أحدا من عائلتي فأخرج من نطاق الأرواح الذي حاصرني، أما الإنترنت في كوبا فهو شبيه بالرفاهية التي تستمتع بها "بقرات زبدة لورباك من الدنمارك".

  • غونثالو غارثيس

    ورقة من يوم الإضراب

    أن تخطط في البداية لشيء وترى في الأخير كيف انتهت مخططاتك هو ما جرى معي يومها. أنا الآن في مطار بوردو. الساعة تشير إلى الثانية ظهراً بتوقيت فرنسا. أولادي أخبروني سابقاً عن الهدايا التي يريدونها من بوينس آيريس.

  • باسم النبريص

    تمثال من الحنين

    في المنفى، قد تتحوّل إلى تمثال من الحنين الخالص، دون أن تُلاحظ. تصوم عن سواها حتى يثبت العكس. بلادُك ضرورتك اليومية التي تعود إلى قتْلك كلما توسّلتها في كتاب الليالي. نعم، وكلما ابتعلت مقداراً من واقعك الجديد، تحرّكت أمعاؤك.

  • باسم النبريص

    إلا إذا كان الكون كلّه منفاك

    مُبكية حدّ الضحك، هذه الولادات. مضحكة حدّ البكاء، هذه الوفيّات. ومبتذل حدّ البياخة إعادة اكتشاف الماء الساخن. قلب يرعش: على الباب الموارب، طفلتان تلهوان. الجحيم على وسْعها: لا قناعة في طريق الرأسمال. تعبت: الجدار صامت منذ أسبوع.

  • باسم النبريص

    بتحديقتيْن أكتشف تضاريس اللامرئي

    عندما مات الشاعر المتشرّد، افتقد كلبُهُ إيقاعَ الحياة المعهود. استوحش الكلبُ وضلّ في الطرقات، يبحث عن نبيذ الصباح الرخيص، وعن إيقاع جديد لنباحِهِ الغريب. عثرت البلدية به فأعطته إيقاعه بعد أسبوع.

  • مروان الحاج إبراهيم

    الدراجة الألمانية واليوم العالمي للفلسفة

    هذا الرجل لا يتوقف عن التفكير بكل شيء وعن توجيه الشتائم إلى أغاني الراديو، لا تُعجبه ألمانيا الشرقية التي يحنّ إلى بساطتها ولا ترضيه ألمانيا الحالية التي يجد نفسه تائهاً فيها، يكتفي بالقول: لا أريد شيئاً.

  • باسم النبريص

    في أبريل غيرك في مايو

    إنها الحياة يا عزيزي: جيل يسلّم الراية لمن بعده ويرحل. جيلاً وراء جيل وراء جيل. لكنك لم تسلّم الراية لأحد. أدريانا التي كانت تنتظرك كعادتها حين كنت ترجع من المصنع: متألقة، مستبشرة، كاملة الأوصاف. هل ستنتظرك هناك أيضاً يا باسكوال؟

  • أحمد قليج

    ذئب هرمان هسه نابشاً ركام حلب

    عدتُ لقراءة "ذئب البواديِ" لهرمان هسه محاولاً العثور على الصَّفحة التي قال فيها: "إذا أردت البحث عن الرُّوح، فاذْهبْ إلى الشرق". كان ثمّة مدينة اسمها حلب؛ في المدينة الواقعة على سهلٍ فسيح، كان جبلٌ وحيدٌ ومهجور، زُرع بعظام الموتى.

  • نوال العلي

    على حافة جرف من الكلمات

    يقولون إن فرهاد، المغنّي، لم يغنّ للحب سوى مرة واحدة. يقولون إنه عرف أن يوم بلاده الأسود كان مخبأ في كل بيت، يقولون إنه كان يحمل في يده قبضة من القسوة لذلك لم يغنّ للحب سوى أغنية واحدة.

  • باسم النبريص

    نهاية بروليتاري الليل

    في المترو، كان أحدٌ ما ينزل صبيحةَ كلّ أحدٍ ليتجوّل بين العربات. نشوتُهُ العظمى، بُرهةَ يرى ظلال الناس وهي ترفّ على المقاعد شبه الخالية بينما السقف يغمرها بنور الكهرباء. كان يرتعش ويحلّق لأنّه مُنح "النعمة العظيمة".

  • يوسف وقّاص

    في هذه الأرض الشائكة

    ننضمّ إلى الطابور الطويل أمام مبنى "شعبة الأجانب" لنجرّب حظنا. أحدهم يصرخ: من أين الشباب؟ تتعدّد الأسماء، حمص، حماة، حلب، درعا، إدلب، ثم يسود صمت عميق. حالمين كما نحن، نعرف أن الخيال هو خبزنا اليومي، خلاصة حالتنا النفسية.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع