مواقف

الصورة
يخرج الناس في مدن كثيرة من العالم محتجين على حكوماتهم، يرفض بعضهم إجبارية التلقيح ضد كورونا، وآخرون قيود الحياة الاجتماعية الجديدة التي جعلت العالم مغايراً، كئيباً ومحزناً في بلاد كثيرة، وصعباً في بلاد أخرى.
D8A6CEA0-1993-437F-8736-75AB58052F84
وليد التليلي
26 يوليو 2021
الصورة
الفقر في سورية (لؤي بشارة/ فرانس برس)
موقف
لوحة "الشهيد" لـ جلال بن عبد الله/ تونس
موقف
التحديثات الحية

لا نصل بسرعة إلى تميُّز النمط الروائي لرواية جبّور الدويهي الأخيرة، "سمٌّ في الهواء"، الصادرة عن "دار الساقي". نلاحظ في البداية تجنّب الروائي، الذي رحل عن عالمنا أوّل أمس الجمعة (1949 - 2021)، للتسمية؛ تسمية الأشخاص وحتى تسمية الأماكن.

كان عيد الأضحى على السوريين في محافظة إدلب هذا العام، مختلفاً عن غيره من الأعوام، فالخلاف بين ضامِنَي اتفاق أستانة؛ تركيا وروسيا، استدعى من موسكو توجيه رسائل لأنقرة منذ اليوم الأول لعيد الأضحى.

قبل الدخول في تفاصيل الامتحانات ومدى نجاحها أو عدم نجاحها في تقييم الطلاب والمتحصل لديهم من معارف وكفاءات في العام الدراسي عبر نماذج محددة، ينبغي القول إنّه لا يمكن اعتبار الطلاب الذين لم يحققوا المطلوب منهم راسبين أو فاشلين كما هو شائع

كلنا يذكر الأزمة الكبيرة التي دخلها فريق برشلونة، السنة الماضية، مع الرئيس الأسبق جوسيب ماريا بارتوميو، وكادت تؤدي إلى رحيل ميسي، بعدما انعكست سلباً على أداء ونتائج الفريق، بسبب تصريحاته وتصرفاته وممارساته.

تغرّد الطيور وتزقزق وتتنادى فيما بينها نهاراً. وتسكت معظم طيور النهار ليلاً، أو مع بداية غروب الشمس حتى الفجر، ثم تعود لتنادي بعضها بعضاً، أو تغني لتعبّر عن السيطرة على أرض الزواج أو المنطقة التي يبني فيها الطائر عشّ الزوجية.

مدير شركة التجسس الإسرائيلية "NSO"، شاليف خوليو، وبعد افتضاح نشاط شركته في مراقبة أكثر من 180 صحافياً ومعارضاً باستخدام برنامج "بيغاسوس"، لم يتورع بكل صفاقة صهيونية عن الادعاء بأن كل ما نُشر هو جزء من حملة تستهدف الشركات السيبرانية الإسرائيلية.

يُحسَب للمستشرق بولندي الأصل (1808-1887) ترجمته القرآن إلى الفرنسية ووضعُه معجماً عربياً فرنسياً ما يزال حتى اليوم عوناً للباحثين، رغم مرور قرن ونصف القرن على ظهوره. كيف تمكّن من إتقان هذا الكمّ من المعارف في اللسان العربي في فترة وجيزة؟

ليس لدينا في الثقافة العربية، حتى اليوم، ما يمكن أن يسمّى "ثقافة السلم". ولعل التسميات التي يلحقها بعض السياسيين، والمثقفين، بالعنف الثوري أو المشروع مجرد تحلية للتملص من المسؤوليات الأخلاقية التي تترتب على ممارسة العنف من قبل مؤيديهم ضد الطرف الآخر.