مواقف

الصورة
حصاد القمح في مصر/مجتمع/19-5-2017 (محمد الشاهد/ فرانس برس)
الخبز هو السلعة الغذائية الأهم من الناحية الإستراتيجية، قديما وحديثا، والأخطر من الناحية الاجتماعية والسياسية والأمنية في كل دول العالم. وكان الخبز، وما يزال، سببا رئيسا في إشعال الثورات الاجتماعية.
AAD7F5E5-D879-4976-85F4-52065D4CA2D3
عبد التواب بركات
16 مايو 2022
الصورة
اليمن (محمد الوافي/ الأناضول)
موقف
الصورة
موقف
الصورة
مقر البنك المركزي المصري بالقاهرة (Getty)
موقف

يخشى اللاجئون السوريون في تركيا من أن يكون التضييق عليهم يهدف لدفعهم إلى طلب العودة مكرهين، لكن تحت عنوان العودة الطوعية.

ويلات لنظام الأسد، وليس ويلاً واحداً يا جبران خليل جبران، فحكومة الأسد لا تأكل مما تزرع ولا تشرب مما تعصر ولا حتى تلبس مما تنسج أيضاً.

بعد حرمانه من مرافقة منتخب كوت ديفوار قبل أشهر من مونديال جنوب أفريقيا في 2010، وإقالته من الإشراف على منتخب اليابان في مونديال روسيا قبل الموعد بأسابيع، لا تزال لعنة الإقالة تطارد المدرب البوسني، وحيد حاليلوزيتش، مع المنتخب المغربي

ليس في الأمر جديدٌ يُذكَر. لكنَّ استمرارَه بهذه الوتيرة الثابتة يُذكّرنا بوجود خللٍ عميق في فهمِ الدولة للثقافة، بمفهومها الواسع، أو للمؤسَّسة الثقافية الرسمية بوصفها كياناً يُفترَض أن يضطلع بمهمّات دقيقةٍ واضحة.

لربما تُعبّر عن الحرب مفرداتٌ تجيء بعد انتهائها، وبهدف التعامل مع آثارها، مثل ما يُعرف في الطب النفسيّ باضطراب ما بعد الصدمة، أي، إنّ الصدمة قد حدثت. والأمر الوحيد الذي بإمكان الناجين منها القيام به هو التعامل مع الاضطرابات النفسية التي خلّفتها فيهم.

في جنين ومخيمها، ارتقت شيرين أبو عاقلة شهيدة شعب يواصل نضاله من أجل الحرية، ارتقت في بلد المقاومة، وهي تسعى لتوثيق الحقيقة "حتى تتضح الصورة"، فاغتالتها رصاصات الغدر والحقد والاحتلال والكراهية.

احملي خُوذتكِ إلى ضمير الرصاص؛ وسُترتكِ الزرقاء إلى مستقبل الإصابات العدوّة. هذا الأمان مجاز من تدابير يكسرها الجنود المُدرَّبون على المباشرة. والسلاح مثل كرامة اللّسان، وشرف الخريطة المعذَّبة، صار خطراً أعزلَ على خطرٍ مدجّجٍ بالموت العصريّ.

شُغلت وسائل الإعلام والمعنيون بالشأن الاقتصادي، خلال الفترة الماضية، بأسعار الذهب (المعدن الأصفر)، بعدما تجاوزت أسعاره سقف 2000 دولار للأونصة، وكان لأزمة الحرب الروسية على أوكرانيا دور كبير، فوجدنا الأفراد يتجهون لشراء الذهب، إما للمضاربة