مواقف

الصورة
تُضاف أعداد الهاربين من أكبر أزمة إنسانية بالعصر الحديث، ولو عبر البحار والتهريب، إلى أكثر من 5.6 ملايين مهاجر، ومثلهم نازحون بالمخيمات. لكن لغوبلزيي سورية وروسيا رأي معاكس آخر، يؤثرون ترويجه، ولو كانت النهاية الانتحار وتسميم أسرهم اقتداءً ببوق هتلر.
عدنان عبد الرزاق
عدنان عبد الرزاق
28 يوليو 2021
الصورة
مشهد منمشروع العاصمة الإدارية بالقرب من القاهرة (getty)
موقف
الصورة
 قبل ذبح الأضاحي في الخرطوم (أشرف شاذلي/ فرانس برس)
موقف
الصورة
حركة تمرد
موقف

حارب السورياليون الحضارة تحت شعار لا للعقل الواعي، والكتابة الامتثالية. ولم يخفوا كراهيتهم للمجتمع واحتقاره، ورفض الأحكام المسبقة والآراء الشائعة السائدة، مع الإعلان عن مهمّتهم العظيمة التي كرّسوا أنفسهم لها؛ إنجاز العمل التخريبي.

حالة من التفاؤل انتابت شعوب دول الربيع العربي، بعد ثورة تونس في ديسمبر/ كانون الأول 2010، ونجاح الثورات في بلدان عربية أخرى، حيث انتظرت الشعوب مشروعًا تنمويًا حقيقيًا على مستوى البلدان، أو التمهيد لإحياء مشروع التكامل الاقتصادي العربي

في مقدور جماعة الحوثيين، وأد أيّ صوت مرتفع داخل صنعاء في وقت قياسي، لكنها لم تعد قادرة على حجب الحقائق، بعدما فاح فساد قادتها وتساقطت أقنعتهم أمام الجميع، حلفاء ومناهضين.

في ظل الانقلابات أيضا، تنشط عمليات الفساد المالي والاعتداء على المال العام وتهريب الأموال إلى الخارج، والاحتكارات وسيطرة المؤسسات السيادية على مفاصل الاقتصاد الرئيسية وانتعاش بزنس الجنرالات والسوق السوداء للسلع.

فجأة ومن دون مقدمات، تصدرت المغنيتان العراقيتان شذى حسون ورحمة رياض "ترند السوشيال ميديا"، بعد التراشق الإعلامي بينهما بشأن من تكون نجمة الغناء العراقي.

يختار كثيرون قراءة المكتوب عن فيلمٍ قبل مشاهدته، بينما يُقرّر آخرون المُشاهدة قبل القراءة، فللقراءة المسبقة تأثير يريدون تفاديه.

يخرج الناس في مدن كثيرة من العالم محتجين على حكوماتهم، يرفض بعضهم إجبارية التلقيح ضد كورونا، وآخرون قيود الحياة الاجتماعية الجديدة التي جعلت العالم مغايراً، كئيباً ومحزناً في بلاد كثيرة، وصعباً في بلاد أخرى.

هناك مشروعات إماراتية - إسرائيلية تستهدف الإضرار مباشرة بالاقتصاد المصري، ومنها قناة السويس وخط سوميد والموانئ وأنشطة نقل النفط والغاز العالمي لأوروبا وغيرها.