مصر: مقتل مواطنين برصاص مسلحين في سيناء

مصر: مقتل مواطنين برصاص مسلحين في سيناء

04 يوليو 2016
+ الخط -
قتل مواطنان مصريان، أمس الأحد، برصاص مسلحين مجهولين في محافظة شمال سيناء، فيما أصيب ضابطان برصاص قناص، وقتل مجند عن طريق الخطأ.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إنه تم العثور على جثة الشاب "أحمد عبدالحميد صقر" 22 عاماً، مقتولاً، بعد أن اقتاده مسلحون مجهولون، يعتقد انتماؤهم لتنظيم "ولاية سيناء" الذي أعلن مبايعته لتنظيم الدولة "داعش" من موقف السيارات، وسط مدينة الشيخ زويد.

وأشارت المصادر إلى أن الشاب صقر رفض الركوب في سيارة المسلحين الذين حاولوا اختطافه، مما أدى إلى إطلاق النار صوبه حتى الموت، واختطاف الجثة حتى مساء الأحد.
وأوضحت المصادر أن حادثة قتل الشاب صقر وقعت على بعد 500 متر فقط، من القسم الرئيسي لشرطة الشيخ زويد.

وقالت المصادر، إن الشاب صقر يعتبر أحد عناصر المجموعة 103 التابعة للجيش المصري، والتي تتكون من مجموعة مدنيين يعملون لصالح الأمن المصري ويشاركونه في عملياته. 
وتأتي حادثة قتل الشاب صقر بعد أيام من قتل مواطن آخر يعمل في صفوف ذات المجموعة، بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار عليه أمام منزله وسط مدينة الشيخ زويد.

وفي وقت لاحق، عثر سكان مدينة رفح على جثة الشاب سامي حسين "28 عاما" من سكان غرب مدينة رفح، مقتولا، فيما فصلت رأسه عن بقية جسده، في منطقة الحسينات.
وأفاد شهود عيان بأن مسلحين مجهولين اختطفوا الشاب حسين من منزله صباح أمس الأحد، فيما عثر عليه في نهاية اليوم مقتولا.

وأغلقت قوات الجيش جميع مداخل مدينة الشيخ زويد، بعد أن قامت الآليات العسكرية بإقامة سواتر رملية على كافة الاتجاهات.