الجيش المصري يعلن مقتل ضابط ومجند وإصابة 4 بسيناء

الجيش المصري يعلن مقتل ضابط ومجند وإصابة 4 بسيناء

08 سبتمبر 2015
+ الخط -
أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، منتصف ليل الإثنين، أنها بدأت فجر الإثنين عملية حربية شاملة ضد عناصر تنظيم "وﻻية سيناء"، التابع لتنظيم "داعش"، وأطلقت عليها لقب "عملية حق الشهيد".

وذكرت القيادة، في بيان متلفز اقتصر على خطاب دون صور، أو مقاطع فيديو، أن قوات من الجيش الثاني والصاعقة والتدخل السريع وعناصر مكافحة اﻹرهاب التابعة للشرطة شنت هجمات واسعة على مواقع تمركز واختباء عناصر "وﻻية سيناء"، وذلك في العريش ورفح والشيخ زويد.

وقال البيان إن "القوات قتلت 29 عنصراً إرهابياً، ودمرت المناطق التي تتمركز بها، باﻹضافة إلى العناصر واﻷدوات التي تستخدمها، وقامت بتطهير الشوارع والمنشآت والطرق الرئيسية من العبوات الناسفة".

وأشار البيان إلى أنه "خلال مداهمة إحدى البؤر اﻹرهابية، انفجرت عبوة ناسفة فأودت بحياة ضابط وجندي وإصابة 4 مجندين".

يذكر أن هذه أول عملية هجومية واسعة يقوم بها الجيش المصري خلال مواجهته مع تنظيم "وﻻية سيناء"، الذي كان يعرف سابقاً بجماعة "أنصار بيت المقدس"، حيث كانت عمليات المداهمة تقتصر على الفترات الزمنية القصيرة، التالية لعمليات هجومية لعناصر التنظيم على كمائن الجيش والشرطة.