فاتن حمامة وعمر الشريف.. أفراح في عيد الكآبة
فاتن حمامة وعمر الشريف.. أفراح في عيد الكآبة
(من فيلم "صراع في الوادي")

الطبيعي عندما يتقدّم أي شاب لخطبة فتاة أن يعدد مميزاته أمامها وأمام أسرتها؛ لكن العكس تمامًا هو ما حدث عندما ذهب عمر الشريف لخطبة فاتن حمامة. بمجرد أن احتلا مقعديهما أمام بعضهما في الكازينو الأشهر على النيل وقتها قام عُمر بـرص كل عيوبه مرة واحدة أمامها!

أنا بدخن، بتعصب بسرعة، بشخر وأنا نايم، شغلي رقم واحد ومش بحب قعدة البيت، مش بحب الأطفال ولا عايز أخلف. نظرتها المندهشة له وهو يتحدث جعلته يتوقف في حديثه لحظة ثم يستكمل بنبرة أكثر هدوءًا: بس بحبك وعندي أمل إني أتغير على إيدك وأول خطوة إني رميت قدامك كل عيوبي. سألت فاتن: كل دي عيوبك يعنى مفيش مميزات خالص؟ أجاب: مين قال! بس الكويس تشوفيه بنفسك مينفعش أنا أقوله وواجبي أقول على العيوب. لم يستغرق عمر الكثير من الوقت ليقنعها وتزوجا.

مرت فترة صعبة على عُمر لمدة عدة شهور متتالية بعد الزواج من فاتن، خاصة بعد استقرارهما في لندن ومعهما ابنهما طارق. رغم شهرته التي كانت قد ملأت السمع والأبصار إلا أنه ولسبب مجهول لم يُطلب منه المشاركة في أي أعمال سينمائية طوال تلك المدة!

ازداد الوضع سوءًا. لا فرص. لا نقود، وبالتأكيد لا اقتراض بسبب كرامته. في أحد الأيام وأثناء عودته إلى منزله، وجد ورقة معلقة على باب الشقة. أمسكها فإذا بها فاتورة الكهرباء المتأخرة مكتوب عليها من الخلف تحذير من المحصل يخبره بقطع الكهرباء عن المنزل خلال نفس الأسبوع إن لم يقم بالدفع!

ابتلع همه ووضع الورقة داخل جيبه ودلف إلى المنزل محاولًا رسم البشاشة على وجهه حتى لا تلاحظ أسرته الأزمة. بمجرد دخوله رأى فاتن وطارق - ( 6 سنوات حينها ) - في حالة تجهم واضحة. سأل طارق : مالك يا حبيبي؟ أخبره الطفل أنه تعرض إلى العقاب من معلمه في الفصل بشكل مُلفت مما دفع باقي زملائه إلى التهكم عليه؛ ما زاد من إحراجه فأتخذ قرار بعدم العودة إلى المدرسة مجددًا.

استمع عُمر إليه بإهتمام ثم ألتفت إلى فاتن وسألها: وأنت يا فاتن؟ أخبرته أنها وبسبب ظروفهم الصعبة وأعصابها الملتهبة قد تشاجرت هاتفيًا مع صديقة عمرها وتقريبًا انقطعت صلتهما تمامًا. سحب عُمر نفسًا عميقًا وألقى بجسده فوق أقرب مقعد وصاح: تمام تمام تمام. واضح إن النهاردة يوم كئيب علينا كلنا؛ يلا قوموا البسوا عشان نخرج نحتفل بأول عيد كآبة.

قالت فاتن بنظرة عتاب: مش وقت تهريج يا عُمر. رد بجدية: ده مش تهريج أنا مصمم إننا نعمله عيد. تحت إلحاحه وجدية حديثه، خرج الثلاثة وأكلوا وضحكوا وذهبوا إلى السيرك! عادوا إلى المنزل بعد منتصف الليل بقليل وقد نسوا كل مشاكلهم والحقيقة أن عيد الكآبة هذا كان بداية لسلسلة أعياد كآبة متتالية كلما مروا بموقف صعب! تمر الأيام العجاف وتعود الحياة إلى طبيعتها. تُفتح أبواب العمل أمام عُمر مرة أخرى وبشكل مكثف، وتخرج الأسرة بأهم مكسب ودرس في حياتهم بعد ذلك. عيد الكآبة!

بغض النظر أن الزواج انتهى بالطلاق بسبب رغبة فاتن في الاستقرار في مصر وهو ما تعارض مع عمل عُمر الذي بدأ نجمه في اللمعان في الغرب؛ لكن ظل زواجهما مستمرًا لمدة 11 عامًا لأن أول حجر في أساس بنائه كانت الصراحة فبدأت وانتهت متينة.

عُمر في لقائه في برنامج تجربتي يكمل حديثه ويقول إن تقبّل فاتن لعيوبه هو أصل جمال علاقتهم حتى بعد الطلاق. بسببها تغير فيه الكثير. صوت شخيره أثناء النوم قل لأنها نظمت له مواعيد وشكل نومه وطريقة أكله. أنجبا ابنهما طارق وأصبح قطعة من قلب عُمر.
عصبيته داخل المنزل انتهت لأنها وفرت له الهدوء الذي يحتاجه وأصبح يحب جلوسه في المنزل. كان يدخن 10 سجائر في اليوم الواحد قل العدد ليصبح سيجارتين فقط حتى وفاته؛ أي لمدة 50 سنة كاملة بعد الانفصال! في نهاية اللقاء وعندما طلب منه المذيع تلخيص علاقته بـ فاتن في جملة واحدة رد بسرعة ودون تفكير: كانت وخداني على عيوبي.

الإذاعي الأمريكي برنارد ملزر يقول: الصديق الحق هو من يعتبرك شخصا ممتازًا رغم علمه أن بك بعض العيوب.


* مصادر القصة:
1 - برنامج تجربتى تقديم طارق حبيب حلقة عُمر الشريف
2 - برنامج ماسبيرو تقديم سمير صبري حلقة عُمر الشريف