FBI يخترق "أيفون" وينهي الدعوى ضد "آبل".. والأخيرة:سنحمي مستخدمينا

29 مارس 2016
الصورة
تنازلت الحكومة عن الدعوى ضد آبل (Getty)
+ الخط -
بعد أشهر من العمل، تمكن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI من اختراق هاتف "أيفون" من دون اللجوء إلى شركة "آبل"، بعد "حرب الخصوصيّة" التي انطلقت إثر الموضوع.

وأعلن مسؤولون ليل أمس، أنّ FBI تمكن من الدخول إلى هاتف الـ"آيفون" الذي كان يستخدمه أحد منفذي هجوم سان برناردينو، والمتهم فيه سيد فاروق مع زوجته تشفين مالك بقتل 14 شخصا في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي. لتنهي الحكومة الأميركية بذلك طلبها من شركة "آبل" والدعوى القضائيّة التي أثارت جدلاً على نحو واسع.

وفي التماس قدم إلى المحكمة يطلب رفض القضية، قال المدعون الفدراليون إن الحكومة الأميركية "نجحت بالدخول إلى البيانات المخزنة على هاتف آيفون الذي يعود إلى السيد فاروق، وبالتالي لم تعد مساعدة شركة آبل مطلوبة".

وكانت الحكومة الأميركيّة قد أعلنت بالتزامن مع مؤتمر "آبل" في الواحد والعشرين من مارس/آذار، أنها تعمل مع أطراف ثالثة لاختراق جهاز "أيفون".

ورفضت شركة "آبل" تطوير برنامج يكسر شيفرة هواتفها واختراق بيانات المستخدمين، مؤكدة أنّ ذلك سابقة خطيرة. وخلال مؤتمر "آبل" الأخير، شدد تيم كوك، الرئيس التنفيذي للشركة، على أنّ "حماية المستخدمين أمر واجب ولن نسمح بتقليصه من مسؤولياتنا".

وأعلنت المدعية العامة الأميركية إيلين ديكير، في بيان: "قرارنا لإنهاء الدعوى يستند فقط إلى حقيقة أنه، بمساعدة طرف ثالث مؤخراً، نحن الآن قادرون على فتح هاتف آيفون من دون المساس بأي معلومات موجودة في الهاتف".

اقرأ أيضاً:  "آبل" تصمم نظام حماية لخوادمها لحمايتها من القرصنة

ورداً على ذلك، أعلنت شركة "آبل" أنّها "اعتقدت منذ البداية أن إنشاء برنامج يكسر الشيفرة يعتبر سابقة، وهو ما التزمت به ولم تفعله، وتعتقد بأنّ الدعوى لم يكُن يجب أن ترفع في الأساس". وفيما شددت الشركة على أنّها "ستستمرّ بمساعدة السلطات في تحقيقاتهم"، أكدت أنها ستستمرّ في تطوير أجهزتها ورفع مستوى الأمان عليها بينما تتطور الهجمات".

وأضافت الشركة: "نعتقد أنّ الولايات المتحدة وغيرها من الدول حول العالم تستحق بيانات محميّة وأماناً وخصوصيّة. تضحية واحدة مقابل الأخرى تضع الأشخاص والدول في خطر أكبر فقط". وأنهت بالقول: "هذه الدعوى أتت بالكلام عن الخصوصيّة والحقوق المدنيّة والأمن والأمان، وهو أمر يجب أن يتم النقاش فيه. آبل مستمرة في خوض هذه النقاشات".

ومنذ يومين، نقل موقع "engadget" التكنولوجي، تقارير تتحدث عن شروع شركة "آبل" بتصميم أنظمة حماية وأمان خاصة بخوادمها، وذلك بسبب التهديدات الأمنية التي تم تداولها خلال الأسابيع الماضية والتي قد تستهدف "آي كلاود". 

أما السبب الأهم فهو محاولات "آبل" تفادي وتخطي عمليات القرصنة المحدقة، حيث تخشى الشركة اختراق خوادمها من قبل أطراف ثالثة قد تتعاون معها الحكومة.

ولم تُعرف بعد المعلومات التي وصلت إليها الحكومة الأميركيّة، أو أيّ أنواع "أيفون" هو القادر على الاختراق الآن، لكنّ تحقيقها غايتها يرفع نسبة الخطر على الخصوصيّة، وإمكانيّة رفع دعاوى كالتي رُفعت على "آبل" في المستقبل.


اقرأ أيضاً: "آبل" تخاطر من جديد بأجهزة متوسطة المواصفات

دلالات

المساهمون