8 قتلى بتدافع في مهرجان موسيقي أميركي

8 قتلى بتدافع في مهرجان موسيقي أميركي

06 نوفمبر 2021
حصل التدافع أثناء أداء مغني الراب ترافيس سكوت (إيريكا غولدرينغ/Getty)
+ الخط -

أعلن مسؤولون في ولاية تكساس الأميركية أن ثمانية أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وأصيب أشخاص آخرون، بتدافع جماهيري، في "مهرجان أستروورلد" الموسيقي.

وقال رئيس الإطفاء في هيوستن، صامويل بينا، للصحافيين إن ضغط الجماهير على المسرح حدث في الساعة التاسعة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي، أثناء أداء مغني الراب ترافيس سكوت. وأضاف: "بدأ الحشد يتكثف باتجاه مقدمة المنصة، مما تسبب في بعض الذعر، وبدأ يتسبب في بعض الإصابات. بدأ الناس بالسقوط وفقدوا الوعي، وخلق ذلك مزيداً من الذعر".

وقعت الكارثة في "إن آر جي بارك" في حوالي الساعة التاسعة والنصف من مساء يوم الجمعة بالتوقيت المحلي أثناء تقديم المغني سكوت الفقرة الرئيسية، وذلك في أعقاب ما وصفته الشرطة وعدد من الحضور بأنه تصعيد لسلوك جامح.

وألغي العرض بعد فترة وجيزة من إصابة العديد من الأشخاص.

وأفاد بينا بأن المسؤولين نقلوا 17 شخصاً إلى المستشفى، بينهم 11 يعانون من سكتة قلبية. كما عولج العديد من الأشخاص في مكان الحادث، حيث أنشئ مستشفى ميداني.

وأشار إلى أن ما يقرب من 50 ألف شخص حضروا المهرجان الذي كان مقرراً إقامته على مدى يومين.

وقال رئيس شرطة هيوستن، تروي فينّير، إن إدارته فتحت تحقيقا جنائياً عن طريق محققين في جرائم القتل والمخدرات بعد تقارير غير مؤكدة تفيد بأن واحدًا من الجمهور "كان يحقن أشخاصا آخرين بالمخدرات". وحث على عدم إطلاق التكهنات بشأن ما حدث، مؤكداً أن الحادث قيد التحقيق، وفقاً لما نقلته قناة "أن بي سي 5".

وقال مسؤولون لصحافيين خارج موقع الحادث إنه مع اندفاع بعض جمهور الحفل إلى المسرح، بدأ أناس يفقدون الوعي، ويبدو أن بعضهم عانى من سكتات قلبية أو مشاكل طبية أخرى. وبعد دقائق، جرى تصنيف هذه الواقعة الفوضوية على أنها "حادث خسائر بشرية كبير".

(رويترز، أسوشييتد برس، العربي الجديد)

المساهمون