31 انتهاكاً لحرية الإعلام في مصر خلال فبراير

31 انتهاكاً لحرية الإعلام في مصر خلال فبراير

04 مارس 2023
تطرق التقرير إلى انتهاكات سبقت إجراء انتخابات نقابة الصحافيين (أحمد إسماعيل/ الأناضول)
+ الخط -

وثق المرصد العربي لحرية الإعلام 31 انتهاكاً في مصر خلال فبراير/ شباط الماضي، تصدرتها في العدد انتهاكات المحاكم والنيابات (20)، تلتها انتهاكات السجون ومقارّ الاحتجاز (5)، ثم القرارات الإدارية التعسفية (3). وأفاد المرصد بأن 47 صحافياً وصحافية يقبعون في سجون البلاد.

وتطرق المرصد، في تقرير نشره الجمعة، إلى انتخابات نقابة الصحافيين المصريين المرتقبة هذا الشهر، مشيراً إلى انتهاكات، بينها إساءة استخدام البدل النقدي وشبهة التدخل الحكومي، وهو ما تورط فيه المرشح على منصب النقيب الكاتب الصحافي خالد ميري، عبر إعلان حصوله على وعد حكومي بزيادة مخصصات التدريب والتكنولوجيا. كذلك رصد اتهامات في أوساط النقابيين بتقديم بعض المرشحين رشىً انتخابية، وممارسة ضغوط على الصحافيين من أجل الاقتراع لمرشحين محددين. وراجت معلومات عن صدور تعليمات لرؤساء الصحف الحكومية بممارسة ضغوط معنوية ونفسية على الصحافيين من أجل انتخاب مرشحين يوصفون بأنهم مدعومون من جهات حكومية.

ولاحظ المرصد أن قضايا الإفراج عن الصحافيين المحبوسين احتياطياً، أو المحكومين، احتلت حيزاً محدوداً في برامج المرشحين، علماً أن النقيب المنتهية ولايته، ضياء رشوان، أعلن وجود أنباء سارة حول الإفراج عن البعض في وقت قريب.

ونبه المرصد إلى أن من أخطر الانتهاكات التي شهدها الشهر الماضي تعرّض الصحافيين، ضمن الآلاف من سجناء الرأي، في سجن بدر لـ"انتهاكات جسيمة ترقى إلى جرائم التعذيب". وطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق نقابية وحقوقية، للوقوف على ما يتعرض له الصحافيون وباقي السجناء في هذا السجن.

وأكد استمرار انتهاكات النيابات والمحاكم بحق الصحافيين، عبر تجديد الحبس والمحاكمات خارج إطار القانون والمناهضة للمواثيق الدولية التي وقّعت عليها مصر. وأعرب عن خشيته من صحة ما يتردد من أقوال في الدوائر الإعلامية، وبعضها مقرب من السلطات المصرية، حول اعتبار بعض النافذين في حكومة البلاد، صحافيي شبكة الجزيرة الثلاثة (بهاء الدين نعمة الله، وهشام عبد العزيز، وربيع الشيخ)، رهائن، إلى حين الحصول على اتفاقيات اقتصادية "معقولة" من دولة قطر واستقرار العلاقات أكثر بين البلدين. ورأى المرصد أن استمرار حبس صحافيي "الجزيرة"، رغم بدء الزيارات الرسمية بين البلدين وحرص القاهرة الواضح على الاستثمارات القطرية للتخفيف من وطأة الأزمة الاقتصادية، "أمر غير إنساني أو قانوني، ويجب أن يكون محل تصحيح عاجل من السلطات المصرية، وخاصة القضائية"، في ظل تخطي صحافيين اثنين منهم المدة القانونية للحبس الاحتياطي.

وذكّر المرصد باقتراب عضو مجلس النقابة السابق الصحافي والبرلماني محسن راضي، الصادر بحقه عدة أحكام مسيسة، والصحافي المستقل المحبوس احتياطياً عبد الله شوشة، من قضاء 10 سنوات متصلة خلف القضبان، بما يفوق الكاتب الصحافي الكبير الراحل مصطفى أمين الذي قضى 9 سنوات في السجن.

وخلال الشهر الماضي، أحيلت 3 صحافيات من موقع مدى مصر المستقل، على المحاكمة الجنائية، في إحدى المحاكم الإقليمية شماليّ البلاد، وهنّ بيسان كساب ورنا ممدوح وسارة سيف الدين. وأفاد "مدى مصر" بأن ذلك جاء بناءً على قرار النيابة في بلاغ مقدم من قيادات ونواب وأعضاء في حزب مستقبل وطن (حزب الأغلبية الموالي للنظام)، بسبب تقرير خبري حول نشاطه.

المساهمون