وفاة صالح مهران أحد رواد الإذاعة المصرية

وفاة صالح مهران أحد رواد الإذاعة المصرية

09 فبراير 2021
توفي مهران عن عمر 83 عاماً (فيسبوك)
+ الخط -

رحل صباح اليوم الثلاثاء الإذاعي المصري صالح مهران، عن عمر 83 عاماً، بعد سنوات قضاها في صراع مع المرض. وأعلنت ابنته الإذاعية أميمة مهران الخبر، إذ أعادت نشر صورة تجمع والدها والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعلقت عليها قائلة في فيسبوك: "من أعز صور ذكريات بابا، الله يرحمه، أعيد نشرها".

ويعد الإذاعي المصري من أشهر الإذاعيين، إذ تميّز بصوته الرخيم، وكان أحد رواد الإذاعة المصرية الكبار، فقد عمل بها في بداية حقبة الستينيات وكان يخلط الجمهور المستمع في بداية عمله بينه وبين الإذاعي القدير جلال معوض، إذ كان هناك تشابه كبير في صوتيهما.

عشق مهران الإذاعة في مرحلة الدراسة الإعدادية وكان دائماً يعيد كلام الإذاعيين عندما يسمع ومنهم "بابا شارو" وتعلق بشكل كبير بها وبعد انتهاء مرحلة الثانوية التحق بكلية الآداب قسم اللغة العربية وكان يدرس له في الكلية طه حسين وسهير ضيف. تخرج مهران عام 1958 وسمع أن الإذاعة تطلب موظفين جدداً في الأرشيف فتقدم إليها وعمل فترة بها، لكنه التحق بالجيش لقضاء فترة التجنيد وعاد مجدداً إلى العمل بها، لكنه علم أن الإذاعة تطلب مذيعين جدداً ونجح هو ومتسابق آخر من بين 150 متقدماً وبدأ عمله عام 1961 كما عمل في التعليق الصوتي لبعض الأفلام المصرية بجوار العمل في دبلجة الأفلام الأجنبية إلى اللغة العربية.

 

عمل مهران في بداية مشواره الإذاعي في تقديم برنامج "أضواء المدينة" الذي كان يقدمه جلال معوض، حيث كان يستعين به في الأيام التي لا يستطيع الحضور فيها إلى الإذاعة وكان المستمعون يظنون أنه جلال معوض بالفعل. وعمل بعد ذلك في تقديم برنامج "الأسبوع في ساعة" بالتناوب مع مجموعة من الإذاعيين، وقدم أيضاً برامج "رسائل المستمعين"، و"ما وراء الميكرفون"، وعمل في تغطية مواكب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وشارك في إذاعة بيانات حرب أكتوبر.

وقد صرح مهران في لقاء له حول أهم البيانات التي أذاعها قائلاً إنه بيان تحرير القنطرة شرق الذي تولى هو إذاعته على الرأي العام، خاصة أنه يعبر عن تمكن القوات المصرية من استعادة كامل الأرض وتطهيرها من دنس العدو الصهيوني.

دلالات

المساهمون