وزارة الأمر بالمعروف الأفغانية تبرر القيود على المسلسلات والإعلاميات

وزارة الأمر بالمعروف الأفغانية تبرّر القيود على المسلسلات وحجاب الإعلاميات: "مطلب شعبي"

22 نوفمبر 2021
وزارة "طالبان": "كان يجب أن نضع هذه القيود مع بداية سيطرة الحركة على كابول" (Getty)
+ الخط -

قال الناطق باسم وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في أفغانستان، مولوي محمد صادق عاكف مهاجر، لـ"العربي الجديد"، إن مجموعة جديدة من القيود التي فرضتها الحكومة على وسائل الإعلام جاءت بناء على مطلب الشعب الذي "سئم من المسلسلات الأجنبية التي لم تأت بأي خير في السنوات الماضية".

وأضاف أنه كان من المفترض "أن نضع هذه القيود مع بداية سيطرة حركة طالبان على كابول، لأن الشعب يريد ذلك". وتعليقاً على مضمون هذه القيود الجديدة، مثل فرض الحجاب على النساء العاملات في القنوات المحلية، قال "إننا نعني بحجاب المرأة ما هو موجود ورائج حاليا لدى 90 في المائة من نساء أفغانستان".

وحول تأثير هذه القيود على علاقة طالبان وصورتها أمام المجتمع الدولي، قال مهاجر إن "ما يهم حركة طالبان هو مطالب الشعب، وأبواب التفاوض مع العالم مفتوحة".

وكانت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حكومة "طالبان" قد دعت، القنوات التلفزيونية الأفغانية، إلى التوقف عن بث مسلسلات تظهر فيها النساء، في إطار التعليمات الدينية الجديدة التي نُشرت الأحد.

وجاء في مستند صادر عن الوزارة وموجّه لوسائل الإعلام، أنه ينبغي على قنوات التلفزة أن تتجنب عرض مسلسلات رومانسية تلعب النساء فيها أدواراً.

وطلبت الوزارة أيضاً بأن ترتدي الصحافيات الحجاب الإسلامي عندما يظهرنَ على الشاشة، من دون تحديد ما إذا كانت تتحدث عن وضع مجرد وشاح على الرأس، وهو ما ترتديه أصلاً النساء على الشاشات الأفغانية، أو ارتداء حجاب أكثر تشدداً.

كما دُعيت قنوات التلفزة الأفغانية أيضًا، إلى تجنّب البرامج "التي تتعارض مع القيم الإسلامية الأفغانية، وكذلك تلك التي تسيء للدين أو التي تُظهر النبي ورفاقه".

المساهمون