مظاهرات التفويض المصرية تتحول لدعم غزة وتدخل ميدان التحرير

مظاهرات التفويض المصرية تتحول لدعم غزة وتدخل ميدان التحرير

20 أكتوبر 2023
ردد المتظاهرون شعارات رافضة لتفويض السيسي (محمد عبد الغني/ رويترز)
+ الخط -

سادت حالة ثورية مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، فور انطلاق التظاهرات التي أعقبت صلاة الجمعة في كل المدن المصرية وميادين القاهرة، دعماً لفلسطين وأهالي قطاع غزة ضد الإبادة الجماعية التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ عملية طوفان الأقصى، في 7 أكتوبر/ تشرين الأوّل الحالي.

وحاول النظام المصري استغلال المظاهرات التي أرادها المواطنون دعماً لغزة، لفرض تفويض ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي حاولت كل مؤسسات الدولة وأجهزتها ومنصاتها الإعلامية الترويج لها منذ أمس الخميس، لكنها انقلبت إلى تضامن مع القضية الفلسطينية ومناهضة للنظام، خاصة مع حالة الاحتقان في الشارع المصري.

ونقل الناشطون صور وفيديوهات التظاهرات التي حرصت المشاركون فيها على التعبير عن رفضهم للتفويض ودعمهم لغزة، واتجهت إلى ميدان التحرير رمز الثورة الأول.

ونشر الفنان عمرو واكد فيديو تظاهرات التحرير وكتب: "مش تفويض لأي حد... المظاهرة دي بجد. سامع الهتاف يا عرة الفساد؟ حد يكرمشله مصلحته ويغور بعيد عننا ويخلصنا من خيبته. يسقط حكم السيسي".

ورصدت الناشطة رشا عزب تحركات الأمن في الميدان قائلة: "الأمن والمتظاهرين... ميدان التحرير أكتوبر 2023. تم إغلاق كل منافذ الميدان عدا شارع التحرير".

من ناحيته، نقل الحقوقي هيثم أبو خليل هتافات التظاهرات وكتب: "تفويض إيه يا عم... فلسطين أهم... الله عليك يا شعب".

 ورصد يوسف غياب مظاهر التفويض، وعلق: "بدون صور السيسي، بدون وزارة الداخلية، بدون مصطفى بكري، بدون أي نفاق، فقط دعم لفلسطين... هتافات: المظاهرة بجد... مش بنفوض حد".

بينما نقل حساب "الاشتراكيون الثوريون" التظاهرات من التحرير، وكتب: "من ميدان التحرير الآن... الهتاف: دي مظاهرة بجد مش تفويض لحد".

وحثّ حساب "ثورة شعب" المتظاهرين على الهتاف ضد الحكم العسكري قائلاً: "يلا يسقط حكم العسكر بالمرة يا شباب!".

ومن ميدان مصطفى محمود بحي المهندسين، نقلت عائشة السيد: "الآن... مظاهرة مصطفى محمود بالقاهرة لدعم فلسطين الحبيبة... هتافات بتقول مش بنفوض حد... ده شعب مصر الحقيقي. فلسطين قضية كل المصريين".

وبحفاوة، نشر الناشط حسام الحملاوي صورة أحد المتظاهرين يسجد فرحاً حول ميدان التحرير، وعلق: "التحرير".

وسخر أحمد بدوي من انقلاب التظاهرات من التفويض إلى الهتاف ضد النظام، وقال: "مرة واحد حب ينزل مظاهرات تدعمه راح التحرير اتاخد منه".

المساهمون