مصريون يستذكرون عملية سليمان خاطر في ذكرى حرب أكتوبر

مصريون يستذكرون عملية سليمان خاطر في ذكرى حرب أكتوبر

القاهرة
أحمد عزب
06 أكتوبر 2021
+ الخط -

أحيا مغردون مصريون ذكرى عملية المجند سليمان خاطر والتي قتل خلالها إسرائيليين، في 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1985، مجددين مهاجمتهم للنظام العسكري، ومستنكرين تطبيع النظام الحالي، برئاسة عبد الفتاح السيسي، مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

أثناء قيام المجند سليمان خاطر بنوبة حراسة في منطقة رأس برقة، جنوب سيناء، عام 1985، رصد مجموعة من السائحين الإسرائيليين يحاولون تسلق الهضبة حيث نقطة حراسته وإسقاط العلم المصري ودهسه بأقدامهم، فأطلق رصاصات تحذيرية. وعندما لم يستجيبوا، صوب عليهم، فقتل 5 منهم وأصاب 7.

اتفق النظام المصري والكيان الصهيوني وقتها أن من بين الضحايا أطفال، وهو ما نفاه خاطر في اعترافاته. وحوكم خاطر عسكرياً، وحكم عليه بالسجن 25 عاماً. وروج النظام وقتها بأنه مريض نفسي، تمهيداً لرواية انتحاره شنقاً في زنزانته في 7 يناير/كانون الثاني عام 1986، والتي تحوم حولها الشكوك حتى الآن.

مسألة الانتحار أثارت الشكوك لدى المصريين الذين يعتقد كثير منهم بقتل خاطر على يد نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، إرضاء للكيان الصهيوني، وأدت إلى اندلاع تظاهرات عارمة في مختلف أنحاء البلاد حينها، خاصة محافظة الشرقية التي ينتمي إليها خاطر، وقريته "أكياد" مركز فاقوس.

وفي ذكرى هذه الحادثة التي تتزامن مع احتفالات مصر بنصر أكتوبر/تشرين الأول 1973، هاجم المغردون الحكم العسكري، وتطبيع نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي العسكري، بعد أيام من هبوط أول طائرة لشركة "مصر للطيران" في مطار بن غوريون في تل أبيب.

وكتب حساب "المجلس الثوري المصري": "‏ملأت الهتافات الشوارع: المعقول المعقول #سليمان_خاطر مات مقتول، سليمان خاطر قالها في سيناء، قال مطالبنا وقال أمانينا، سليمان خاطر مات مقتول، مات عشان مقدرش يخون، حتى بعد الرواية الرسمية بانتحاره، كان شعب مصر يعرف أن عسكر مصر اغتالوه مرضاة لإسرائيل وتأكيداً لعمالتهم المطلقة لهم".

وعلق أحمد العربي: "‏اليوم ذكرى البطل الذي أبى أن يكون وجودهم طبيعيا والذي قتلته أيدي الغدر. #سليمان_خاطر". وترحمت عليه منى هلال: "‏في مثل هذا اليوم... رحم الله الشهيد البطل سليمان خاطر الذي أدى واجبه على أكمل وجه".

ذات صلة

الصورة
وقفة في غزة تضامنا مع الأسرى المضربين (العربي الجديد)

سياسة

رفعت الفلسطينية رحاب كنعان لافتة صغيرة كتب عليها "مضرب عن الطعام"، فيما وضعت بجوارها القليل من الملح والماء بعدما أضربت عن الطعام تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين المعتقلين إدارياً في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
فلسطينيون يعتصمون نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون إسرائيل (العربي الجديد)

مجتمع

أعلنت المؤسسات الفلسطينية العاملة في دعم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، إطلاق حملة وطنية لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري (بلا تهمة)، وإنقاذ حياة الأسرى المرضى وعلى رأسهم الأسير ناصر أبو حميد.
الصورة

منوعات

تصدّر وسم #مليونية30أكتوبر قائمة الأكثر تداولاً المصرية طوال يوم أمس السبت، بالتزامن مع تجدد الثورة السودانية ودعوات إلى التظاهر، التي شغلت مواقع التواصل في أغلب الدول العربية.
الصورة

منوعات

تصدّر وسم "#السودان" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، غداة انقلاب العسكريين على السلطة في البلاد وإبعاد شركائهم المدنيين عن الحكم واعتقال مسؤولين على رأسهم رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، وسط أنباء عن انقطاع الاتصالات كلها في السودان.

المساهمون