مصرع شقيق الفنانة المصرية تيسير فهمي بحريق مستشفى

مصرع شقيق الفنانة المصرية تيسير فهمي بحريق مستشفى

23 نوفمبر 2021
تيسير فهمي (يوتيوب)
+ الخط -

قالت الفنانة المصرية تيسير فهمي، اليوم الثلاثاء، إنها تنتظر ما سوف تسفر عنه تحقيقات النيابة في حادث مصرع شقيقها، مختنقاً، في إحدى مستشفيات القاهرة أثناء علاجه من فيروس كورونا.

وأوضحت فهمي، لـ "العربي الجديد"، أنّ شقيقها الأكبر علي كان قد أصيب بفيروس كورونا منذ عدة أيام، ونقل إلى إحدى مستشفيات حي المهندسين في القاهرة، لكنها صدمت بوقوع الحريق ومصرع شقيقها وشخص آخر.

وأكدت فهمي أن شقيقها تعافى من كورونا، وكان موعد خروجه من المستشفى هو نفس اليوم الذي وقع فيه الحريق، موضحة أنّ هناك تحقيقات في النيابة لا تزال سارية، "وسوف ينال المخطئ والمقصّر جزاء"، كما قالت.

وقد اندلع حريق في مستشفى بحي المهندسين غرب القاهرة نتيجة ماس كهربائي في أحد أجهزة التنفس الصناعي، وطاول  إحدى الغرف التي بها عزل لمرضى فيروس كورونا وكان بها أربعة من المرضى، أنقذ اثنان منهم ونقلا إلى مستشفى آخر، وتوفي اثنان اختناقاً، وهما شقيق الفنانة تيسير فهمي البالغ من العمر 70 عاماً، وامرأة تحمل الجنسية السودانية.

المساهمون