مشروع مسرحي في صنعاء يخفّف معاناة الحرب

مشروع مسرحي في صنعاء يخفّف معاناة الحرب

صنعاء

كمال البنا

avata
كمال البنا
02 يونيو 2022
+ الخط -

في بلدٍ أنهكته الحرب، يكافح فنانون يمنيون في صنعاء، من أجل رسم البسمة على شفاه الناس، عبر عروض مسرحية أسبوعية تأتي في إطار مشروع "ألف، لام، ميم".

"ألف، لام، ميم" أول مشروع مسرحي منذ بداية الحرب يهدف إلى خلق أجواء من الترفيه والمرح، ومناقشة الكثير من القضايا الاجتماعية الراهنة، وتنشيط دور المسرح والتمثيل، بما يتيح الفرص للكثير من المواهب الشبابية الصاعدة.

يقول معدّ مسرحية "البداية" ومخرجها والقائم على المشروع، قيس السماوي، إن "الهدف من ألف، لام، ميم، استيعاب كل المبدعين الشباب من مختلف المدن اليمنية، في مسرح قادر على مناقشة قضايا الناس وإسعادهم، فالحرب لن تثنينا عن الحياة، والمسرح يحاكي مشاعر الناس وأحاسيسهم بطريقة كوميدية". يضيف السماوي، لـ "العربي الجديد"، أن وجود مسرح في صنعاء في ظل الحرب إنجاز بحد ذاته.

قضايا وناس
التحديثات الحية

ويشير الفنان طارق السفياني إلى أن المشروع "خلق مساحة من الفرح للناس، ليخففوا عن أنفسهم أوجاع الحرب. نحن لم نستطع إيقاف الحرب، لكن استطعنا رسم الضحكة على وجوه الناس المتعبة".

يحيى القاهرة، وهو من الشباب المشاركين في المسرح، يشرح لـ "العربي الجديد"، قائلاً: "الحرب حفزتنا أكثر على تأسيس مسرح نوصل من خلاله رسالتنا ونداوي جراحنا، فالناس متعطشون للفرح".

يؤكد المشارك الآخر، معتصم السامعي، في حديث لـ "العربي الجديد"، أنه وجد فرصة في المشروع لإظهار موهبته في التمثيل وإسعاد الناس، في الوقت الذي كان فيه التمثيل محصوراً بنجوم محدودين.

دلالات

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يواصل مخبز "معاً لن نقهر" للعام السادس على التوالي نشاطه الخيري دون انقطاع ويعمل يومياً على تقديم رغيف الخبز مجاناً لمئات الأسر النازحة والفقيرة والمتضررة بفعل الأوضاع الراهنة في عدد من أحياء مدينة تعز وسط اليمن والتي تشهد تردياً مهولاً..
الصورة
يوم الأغنية اليمنية

منوعات

أعلنت مؤسسة توكل كرمان (غير حكومية مقرها في إسطنبول) إطلاق برنامج على مواقع التواصل الاجتماعي لأجل الحفاظ على تراث اليمن الغنائي، وذلك بالتزامن مع الاحتفاء بيوم الأغنية اليمنية في الأول من يوليو/تموز من كل عام.
الصورة

منوعات

بقدر ما كان يتوق اليمنيون للعودة إلى السلام مع إقرار الأول من يوليو/تموز يوماً للأغنية اليمنية العام الماضي، جاء إحياء المناسبة للعام الثاني على التوالي حاملاً الكثير من الأنغام عبر الفضاءات الإلكترونية والقليل من الفعل.
الصورة
دوار العلاج بالفن (العربي الجديد)

منوعات

اختتم هذا الأسبوع في العاصمة المصرية القاهرة مهرجان دوار الأوّل للعلاج بالفن، والذي نظّمته مساحة "دوار" المستقلة، والتي أسّسها المعالج النفسي واختصاصي العلاج بالفن بن ريفنس.

المساهمون