محرّض أميركي يميني يقاضي "تويتر" بعدما حظرته

20 ابريل 2021
الصورة
شنت مجموعته "بروجكت فيريتاس" حملات ضد مؤسسات إعلامية ومجموعات ليبرالية (سامويل كورم/Getty)
+ الخط -

رفع جيمس أوكيف، وهو محرّض أميركي يميني واجهت مجموعته "بروجكت فيريتاس" انتقادات عدة، بسبب عمليات سرية شنتها ضدّ مؤسسات إعلامية ومجموعات ليبرالية، دعوى قضائية ضد شركة "تويتر" التي حظرته من منصتها، بتهمة التشهير.

قدم أوكيف دعواه القضائية يوم الاثنين، في محكمة الولاية في مقاطعة وستشستر في نيويورك حيث تعمل مجموعته، مدعياً أنّ شبكة التواصل الاجتماعي حظرته "خطأً" لإدارة حسابات زائفة، وفق ما نقلت وكالة "بلومبيرغ"، اليوم الثلاثاء.

وقال في دعواه: "بعد تعليق حساب أوكيف الشخصي على (تويتر) في 15 إبريل/ نيسان، نشرت الشركة، عبر متحدث باسمها لم تعلن هويته، بياناً كاذباً يزعم أن أوكيف يدير حسابات زائفة"، واصفاً بيان "تويتر" بـ"الكاذب" و"التشهيري".

وزعم أوكيف أن "تويتر" عرضته لـ"الكراهية والازدراء والسخرية"، وأن بيانها "يميل إلى التقليل من التقدير والاحترام وحسن النية أو الثقة التي يتمتع بها".

يسعى أوكيف إلى الحصول على تعويضات غير محددة وأمر محكمة يمنع "تويتر" من الإدلاء ببيانات كاذبة عنه.

لم تعلق "تويتر" على المسألة اليوم الثلاثاء.

واجهت "بروجكت فيريتاس" انتقادات لفبركتها تسجيلات سرية، في محاولة لتشويه سمعة مجموعات ومؤسسات، بينها "سي أن أن" و"واشنطن بوست".

المساهمون