محبّو سلسلة Star Trek الشهيرة يحتفون بها للمرة الأولى في بكين

صينيون من محبّي Star Trek يحتفون للمرة الأولى في بكين بالسلسة الشهيرة

10 سبتمبر 2023
أُتيح للمشاركين التقاط صور لتماثيل صغيرة من نجوم المسلسل (جيد غاو/ فرانس برس)
+ الخط -

تمكن محبّو سلسلة "ستار ترك" Star Trek الصينيون، أمس السبت، من المشاركة للمرة الأولى في بكين، في حدث نظمته جهة تحوز امتياز السلسلة الشهيرة.

وفي ممر ضيق داخل أحد مراكز التسوّق أُتيح للمشاركين في الحدث التقاط صور لنماذج ورقية وتماثيل صغيرة من نجوم "ستار ترك"، وُضعت داخل صناديق زجاجية.

ويتم الاحتفال بـ"يوم ستار ترك" كل سنة في الثامن من سبتمبر/ أيلول، إحياءً لذكرى إطلاق المسلسل الأميركي الأصلي عام 1966، والذي يحظى بعدد كبير من المحبّين في مختلف أنحاء العالم.

وداخل القاعة الرئيسية، تنافس محبّو "ستار ترك" للفوز بعدد من الجوائز، فيما شاهدوا عروضاً أولية لمسلسل من المقرر أن يبثه قريباً الشريك الصيني الرسمي "يوكو"، وهي شركة تابعة لمجموعة علي بابا العملاقة المتخصصة بالخدمات المالية والإعلامية.

وأوضحت تشو يي (42 عاماً)، لوكالة "فرانس برس"، أن مسلسل "ستار ترك" اكتسب شعبية في الصين خاصة لدى النساء، مضيفة أن "الأجواء لطيفة، ويمكننا مناقشة أي موضوع".

سينما ودراما
التحديثات الحية

ولشركة باراماونت جمهور خاص في الصين، إلا أنّ الاهتمام بالأعمال التي تندرج ضمن نوع الخيال العلمي زاد عقب النجاح الأخير الذي حققته أفلام محلية كثيرة.

وارتدى عدد كبير من محبي "ستار ترك"، الذين تجمّعوا في مركز التسوق الواقع وسط بكين، الأزياء الفضائية الخاصة بالسلسلة، فيما وضع آخرون آذاناً مدببة، يتميّز بها شعب "فولكان" من خارج الأرض الذي ينتمي إليه السيّد سبوك، أحد الشخصيات الرئيسية في المسلسل.

ورأت ما يوان يوان (36 عاماً)، وهي عاملة في مجال الترجمة ومن محبي "ستار ترك"، أنّ عامل الجذب الرئيسي يكمن في "الشعور بالحنين"، الذي تولّده هذه السلسلة تجاه المرحلة الأولى من استكشاف الفضاء. وتقول "كان أفضل تخيّل آنذاك لما كنّا نعتقد أنه سيكون عليه مستقبلنا".

(فرانس برس)

المساهمون