مجموعة وارنر ميوزيك الأميركية تلغي 600 وظيفة

مجموعة وارنر ميوزيك الأميركية تلغي 600 وظيفة

08 فبراير 2024
اشترت حقوق كل أعمال ديفيد بوي مقابل 250 مليون دولار (آرون بي/Getty)
+ الخط -

أعلنت مجموعة وارنر ميوزيك الأميركية المتخصصة في الموسيقى أنّها ستسرّح 10% من موظفيها، في إطار خطة لخفض التكاليف بـ200 مليون دولار.

وفي مذكرة للموظفين، أكد الرئيس التنفيذي للشركة روبرت كينسل، أن هذه "الخطة تهدف إلى توفير الأموال لإعادة استثمارها في الموسيقى وتسريع نموّنا خلال العقد المقبل"، مشيراً إلى أنّ "النسبة الكبرى من هذه الأموال سيُعاد استثمارها".

وأضاف كينسل أن "الخطة تتضمن خفضا لعدد الموظفين بنحو 10%، أو ما يعادل 600 شخص، يعمل معظمهم في الوسائط الإعلامية التي نملكها وفي المقر الرئيسي وضمن وظائف دعم مختلفة".

وأكدت المجموعة أنها بدأت "مفاوضات حصرية بشأن عمليات بيع موقعَي أبروكس Uproxx وهيب هوب دي إكس HipHopDX".

وأوضح كينسل أنه قرر "إقفال بودكاست إنترفال بريزنتس وناشر الوسائط الاجتماعية آي إم جي إن".

والشركة تملكها مجموعة أكسيس إنداستريز التابعة للملياردير لين بلافاتنيك الذي اشتراها عام 2011 مقابل 3.3 مليارات دولار.

وتتعامل "وارنر ميوزيك" مع مئات الفنانين بينهم إد شيران وكاردي بي وكريستين أند ذي كوينز وإريك كلابتون وغوريلاز وميسي إليوت وفيل كولينز.

وتملك الشركة وتدير بعض العلامات التجارية الشهيرة بينها "أتلانتيك ريكوردز" و"إليكترا ريكوردز" و"وارنر ريكوردز" و"بارلوفون"، وتمتلك أيضاً "وارنر تشابل ميوزيك" الأولى عالمياً في مجال نشر الموسيقى.

وأعلنت المجموعة عام 2022 أنها اشترت حقوق كل أعمال ديفيد بوي مقابل 250 مليون دولار، بحسب وسائل الإعلام.

(فرانس برس)

المساهمون