متحف شهير يلقي بشكوك جديدة حول "أغلى لوحة في العالم"

متحف شهير يلقي بشكوك جديدة حول "أغلى لوحة في العالم"

17 نوفمبر 2021
لوحة "مخلص العالم" (الشاشة) أثناء المزاد عام 2017 (Getty)
+ الخط -

خفض القيّمون على متحف "ديل برادو" الإسباني تصنيف لوحة "سالفاتور موندي" أو "مخلص العالم"، التي بيعت عام 2017 في مزاد كريستيز لحساب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمبلغ 450 مليون دولار.

وجاء التخفيض في كتالوغ معرض برادو "ليوناردو ونسخة الموناليزا"، الذي يستمر حتى 23 يناير/ كانون الثاني 2022، وفق ما ذكرت شبكة "سي أن أن".

ويحتوي متحف "ديل برادو" على فهرس لمعرض دافنشي الراهن، ويجرى تصنيف اللوحات كالتالي: من أعمال ليوناردو، أو الأعمال المنسوبة له، أو لورشة عمله أو تلك المرخصة والتي أنتجت تحت إشراف ليوناردو، وقد أدرجت اللوحة ضمن الفئة الثانية، حيث يشار إليها باسم نسخة كوك (اشتراها فرانسيس كوك المقيم في لندن عام 1900).

ورغم أن متاحف وخبراء أعمال فنية شككوا في أصالة العمل، فإن قرار برادو يمثل الاستجابة الأكثر أهمية من متحف رائد، منذ توالت التقارير الإعلامية بشأن شراء وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبد الله هذه اللوحة  لصالح ولي العهد السعودي.

وبعد ردود فعل واسعة على شراء اللوحة، أوضح متحف اللوفر في أبوظبي أن دائرة الثقافة والسياحة في العاصمة الإماراتية استحوذت على اللوحة، ومنحت بدر بن عبد الله آل سعود الإذن بشرائها نيابة عنها، وفق ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

ورغم أن العرض في المتحف الإسباني يركز على نسخة برادو من "الموناليزا"، إلا أنه يتعامل أيضاً مع إصدارات أخرى من رسومات دافنشي.

المساهمون