متحف بريطاني يشتري خرائط يدوية نادرة

27 يناير 2021
الصورة
تظهر الخرائط تقدم أسطول الأرمادا الإسبانية الذي هاجم إنكلترا في 1588 (فيسبوك)
+ الخط -

جمع متحف بريطاني 600 ألف جنيه إسترليني (824 ألف دولار) لشراء عشر خرائط مرسومة يدوياً تعود للقرن السادس عشر، وذلك بهدف إبقائها في إنكلترا.

وتظهر الخرائط تقدم أسطول الأرمادا الإسبانية الذي هاجم إنكلترا في 1588. ويعتقد أن الخرائط المرسومة بالحبر والألوان المائية أقدم الصور الباقية للمعارك بين أسطول إليزابيث الأولى ملكة إنكلترا وفيليب الثاني ملك إسبانيا، وكانت عرضة لمغادرة البلاد بعد بيعها العام الماضي.

لكن الحكومة فرضت حظراً على خروج تلك الخرائط في يوليو/ تموز، بدعوى "مكانتها في التاريخ الإنكليزي"، لكونها تجسد أحداث 1588 عندما دمرت العواصف أسطولاً أرسلته إسبانيا، القوة الأوروبية المهيمنة في ذلك العصر، بعد أن تصدت له السفن الإنكليزية.

وقال المتحف الوطني للبحرية الملكية في مدينة بورتسماوث، جنوب البلاد، إنه جمع الأموال اللازمة لحيازة الخرائط في غضون ثمانية أسابيع.

والخرائط من صنع رسام مجهول، قد يكون من هولندا، وغير مؤرخة، لكن يعتقد أنها تعود إلى السنوات التي تلت عام 1588 مباشرة.

(رويترز) 

المساهمون