"فوكس نيوز" تنقلب على ادعاءات تزوير الانتخابات

"فوكس نيوز" تنقلب على ادعاءات تزوير الانتخابات

21 ديسمبر 2020
روّجت "فوكس" لنظريات المؤامرة (أليكس تاي/Getty)
+ الخط -

انقلب حال شبكة "فوكس" الأميركية من الحديث عن تزوير الانتخابات، محاباةً للمرشح الجمهوري دونالد ترامب وأنصاره، إلى دحض هذه المزاعم. 

وأرسلت شركة Smartmatic لتكنولوجيا التصويت إلى "فوكس نيوز" تهديداً قانونياً يتهم الشبكة بالمشاركة في "حملة تضليل" ضدها. بعدها بدأت الشبكة في بث رزمة إخبارية تكشف زيف مزاعم روجها مذيعوها وضيوفها.

وتم بث الحزمة لأول مرة ليلة الجمعة، وتم عرضها في البرامج التي كانت تُستخدم منذ فترة فقط منصةً لبث الدعاية المؤيدة لترامب والمقربين من الرئيس.

وتضمنت الحزمة الإخبارية مقابلة مع خبير تكنولوجيا التصويت إيدي بيريز، الذي انتقد سلسلة من نظريات المؤامرة التي تم تضخيمها والترويج لها في برامج الشبكة.

إعلام وحريات
التحديثات الحية

واستهدفت المعلومات الكاذبة حول التصويت شركة Smartmatic بسبب الخدمات التي قدمتها لمقاطعة لوس أنجليس لانتخابات 2020.

وتقول "سي أن أن" إن الشركة رصدت عدة حالات انتشرت فيها نظريات المؤامرة على الهواء من قبل فريق دفاع ترامب وحملته. 

وتقول نظريات المؤامرة حول Smartmatic إن تكنولوجيا الشركة سمحت بالتزوير في تصويت نوفمبر/تشرين الثاني ضد ترامب، حتى إن بعض النظريات ربطت بين الشركة والزعيم الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز.

المساهمون