فنانون مغاربة في البرلمان... تعرّفوا إليهم

فنانون مغاربة في البرلمان... تعرّفوا إليهم

28 سبتمبر 2021
الممثلة المغربية فاطمة خير (إنستغرام)
+ الخط -

انتقلت فنانتان مغربيتان من تمثيل المسلسلات في التلفزيون إلى تمثيل الشعب تحت قبة البرلمان، كنتيجة لفوزهما في الانتخابات المغربية التي انتهت أطوارها قبل أسابيع. وهما من الأسماء القليلة التي جمعت بين الفن والسياسة تحت قبة البرلمان في  تاريخ المغرب. 

وفازت الممثلة المغربية، فاطمة خير، بمقعد برلماني باسم حزب "التجمع الوطني للأحرار"، بعد ترشحها وكيلةً للائحة النسائية الجهوية في دائرة أنفا في الدار البيضاء.

وتصدر حزب "التجمع الوطني للأحرار" في المغرب نتائج الانتخابات التشريعية بعد حصوله على 97 مقعداً، فيما احتل حزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته، المرتبة الثامنة عقب حصوله على 12 مقعداً فقط بعد فرز 97% من الأصوات. 

وعن "التجمع الوطني للأحرار" أيضاً فازت الممثلة المغربية، كليلة بونعيلات، بمقعد برلماني خلال الانتخابات التشريعية

ونالت بونعيلات، ابنة مدينة أكادير، المقعد ضمن اللائحة الجهوية لـ"الأحرار" في جهة سوس ماسة جنوبي المغرب.

وتنضم الفنانتان إلى أسماء فنية خاضت تجارب سابقة في البرلمان المغربي، بينها الممثل المغربي، ياسين أحجام، الذي كان نائباً في البرلمان المغربي من 2011 حتى 2016 عن حزب العدالة والتنمية. 

وغادر الفنان التجربة السياسية مبرراً قراره في تصريحات صحافية بأنه لم يكن يهتم بالتفرغ للعمل السياسي بالمفهوم التقليدي، بل أراد الإفادة من خبرته كفنان حاصل على شهادة الماجستير في المنظومة القانونية للفن بالمغرب.

ودائماً عن "التجمع الوطني للأحرار" انضمت المطربة الأمازيغية القديرة، فاطمة تابعمرانت، إلى البرلمان خلال ولاية 2007ـ2011، حيث عُرفت بدفاعها عن القضية الأمازيغية

وكانت للفنانة عدة مواقف لفتت انتباه الرأي العام، على رأسها طرح سؤال بالأمازيغية خلال جلسة برلمانية، وهو ما أثار النقاش حينها بين النواب والسياسيين والحقوقيين المغاربة.

المساهمون