فعاليات متنوعة في نقابة الصحافيين المصريين تضامناً مع غزة

فعاليات متنوعة في نقابة الصحافيين المصريين تضامناً مع غزة

11 نوفمبر 2023
خلال تظاهرة أمام نقابة الصحافيين المصريين في 18 أكتوبر (خالد دسوقي/ فرانس برس)
+ الخط -

في إطار الجهود والمساعي الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وتحديداً في قطاع غزة حيث يستمر العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، انطلقت دعوات للتضامن معهم بالتبرعات المالية والتوثيق للجرائم وإحياء القضية في نقابة الصحافيين.

وأطلقت عبر منصات التواصل الاجتماعي عريضة توقيعات من أجل تنظيم قافلة "ضمير العالم"، لنصرة غزة من خلال معبر رفح البري، وموعدها المقترح من 17 إلى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

ونصت العريضة على أنه "منذ السابع من أكتوبر، فشلت الأنظمة في إنقاذ الشعب الفلسطيني من حرب الاحتلال الصهيوني الإبادية وجرائم حربه وجرائمه بحق الإنسانية. لم يستطع أي نظام -تحت حجج مختلفة- أن يعطي أطفال فلسطين الخبز أو يؤمن الماء لأبناء غزة أو يوفر الوقود لعمل المستشفيات التي تستقبل مئات الجرحى والشهداء يومياً".

وأضافت: "لم يبق لنا أمام هذه الإبادة سوى ضمير العالم، أحراره. هذا نداء إلى ضمير الشعوب بأن ينضموا إلى قافلة ضمير العالم لمعبر رفح، من أجل إرسال رسالة عالمية لوقف الحرب والضغط بكل الأشكال السلمية الممكنة على هذا العالم الأصم لفتح معبر رفح، لدخول كافة أشكال المساعدات الإنسانية من الطعام والماء والدواء والوقود بشكل مستمر وخروج الحالات الحرجة من المصابين، ورفض كل إملاءات الاحتلال الصهيوني والإدارة الأميركية".

كما تهدف القافلة إلى "مواصلة الضغط حتى يتم السماح بدخول جميع المساعدات والأطقم الطبية والصحافيين والمتضامنين، والضغط من أجل وقف العدوان".

وانتهت العريضة بـ"إذا ظن مجرمو الحرب أننا اعتدنا المشهد فلنثبت لهم العكس، ولنتحد من أجل الإنسانية ومن أجل شعب فلسطين البطل. الحرية لشعب فلسطين... المجد للشهداء والنصر للإنسانية".

وفي السياق نفسه، أكد سكرتير عام نقابة الصحافيين المصريين جمال عبد الرحيم أن عدداً كبيراً من الصحافيين تقدموا بمذكرة إلى نقيبهم خالد البلشي، طالبوا فيها بخصم 50 جنيهاً (1.62 دولار أميركي) من كل صحافي للتبرع لأهالي غزة، ووافق البلشي على طلبهم، ومن المقرر أن يتم الخصم من الشهر المقبل لمن يريد.

كما دعت نقابة الصحافيين المصريين، اليوم، أعضاءها للمشاركة في يوم تضامني مع الشعب الفلسطيني في مقرها، من الثانية بعد الظهر حتى العاشرة مساءً. ويتضمن اليوم عددًا من الفعاليات الفنية والثقافية، منها ورشة للأطفال عنوانها "ارسم مع فلسطين"، مع الفنانة التشكيلية فاطمة أبو دومة، وكلمات لعدد من الكتّاب والفنانين منهم الممثل محمود حميدة والروائية والكاتبة سلوى بكر، وقراءة لرواية الكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي "تفصيل ثانوي" تلقيها منى سلمان وسها النقاش ومنى الشايب. ويختتم اليوم بفرقة كورال عباد الشمس الفلسطينية وفرقة الورشة المسرحية.

كما تنظم نقابة الصحافيين ندوة لمناقشة كتاب "رسالة إلى حفيدي زين... اسمها فلسطين"، للكاتب الصحافي شريف قنديل، غداً الأحد.

المساهمون