غوتيريس كلّف لجنة خبراء بوضع توصيات في مجال الذكاء الاصطناعي

غوتيريس كلّف لجنة خبراء بوضع توصيات في مجال

27 أكتوبر 2023
غوتيريس يدعو لاستحداث كيان تابع للأمم المتحدة للمساعدة في تنظيم الذكاء الاصطناعي (Getty)
+ الخط -

شكّل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الخميس، لجنة خبراء مهمتها تقديم توصيات بحلول نهاية العام الحالي في مجال الذكاء الاصطناعي، مبدياً خشيته من أن هذه التكنولوجيا التي توفّر "إمكانات مذهلة" قد تنطوي على "أخطار" على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

ولاحظ غوتيريس، في تصريح لوسائل الإعلام، أن "العام الماضي شهد تقدماً كبيراً في قدرات الذكاء الاصطناعي وفي استخدامه، من خلال روبوتات الدردشة، واستنساخ الصوت، ومولّدات الصور، وتطبيقات الفيديو، وغيرها الكثير". ورأى أنّ "الذكاء الاصطناعي يمكن أن يسمح للبشرية في هذا الزمن الصعب بتحقيق تقدم كبير"، في مجالات عدة كالتعليم ومنع الأزمات ومكافحة التغيّر المناخي.

لكنّه شدّد على أن "كل ذلك يتوقف على الاستخدام المسؤول لتقنيات الذكاء الاصطناعي وجعلها في متناول الجميع"، مشيراً إلى أن القدرات والمهارات في هذا المجال "تتركز اليوم في أيدي عدد قليل من البلدان والشركات".

وحذّر من أن "الأخطار المحتملة للذكاء الاصطناعي تشمل مخاوف جدية، تتعلق بالمعلومات المضللة، وبترسيخ التحيز والتمييز، وبالمراقبة وانتهاك الخصوصية، وبالاحتيال، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان".

وإذ فضّل الأمين العام للأمم المتحدة "عدم الخوض في سيناريوهات مروعة"، فإنه قال "من الواضح منذ الآن أن الاستخدام الخبيث للذكاء الاصطناعي يمكن أن يقوّض الثقة في المؤسسات، ويُضعِف التماسك الاجتماعي، بل ويهدد الديمقراطية".

وسبق لغوتيريس أن حذّر من استخدام هذه التقنيات في المجال الدفاعي ومن لجوء المنظمات الإرهابية إليها.

تكنولوجيا
التحديثات الحية

وفي هذا السياق، بادر غوتيريس، الذي يدعو إلى استحداث كيان تابع للأمم المتحدة للمساعدة في تنظيم الذكاء الاصطناعي، إلى تشكيل لجنة استشارية الخميس، ترفع بحلول نهاية هذا العام توصيات أولية في ثلاثة مجالات، هي الحوكمة الدولية للذكاء الاصطناعي، وتقييم مخاطره وتحدياته، والفرص التي يوفرها لتسريع تَقَدُّم البشرية.

وأبرزَ أهمية أن تعمل اللجنة "بسرعة، لأن الوقت ليس لمصلحتنا".

وتضم اللجنة نحو 40 خبيراً في التكنولوجيا والقانون وحماية البيانات الشخصية، من الأوساط الأكاديمية والحكومات والقطاع الخاص. ومن أبرز هؤلاء المبعوث الخاص أمانديب سينغ جيل، ونائب رئيس "غوغل-ألفابت" لشؤون الذكاء الاصطناعي جيمس مانييكا، والمديرة الفنية لشركة "أوبن إيه آي" الأميركية التي صممت "تشات جي بي تي" ميرا موراتي، ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات عمر سلطان العلماء.

(فرانس برس)

المساهمون