طلب كبير على "بلاي ستايشن 5" قبيل إطلاقها

28 أكتوبر 2020
الصورة
قد لا يجد الجميع أجهزة يشترونها (Getty)
+ الخط -

قال رئيس قسم الألعاب في "سوني" إنّ الشركة تشهد طلباً "كبيراً للغاية" على جهاز ألعابها الجديد "بلاي ستايشن 5" من خلال طلبات شراء ما قبل الطرح، إذ يسعى المستخدمون لحجز جهاز الجيل القادم قبيل إطلاقه رسمياً في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال جيم رايان، الرئيس التنفيذي لوحدة "سوني" للترفيه التفاعلي، في مقابلة، إنّ شركة التكنولوجيا اليابانية تلقت طلبيات شراء مسبقة على الجهاز في الإثنتي عشرة ساعة الأولى بالولايات المتحدة تضاهي ما تلقته في أول 12 أسبوعاً للجهاز السابق عليه "بلاي ستايشن 4". وأضاف "الطلب كما يعبر عنه مستوى طلبات الشراء قبل الطرح كبير جداً جداً".

باعت الشركة أكثر من 100 مليون جهاز "بلاي ستايشن 4"، وهي تطمح لإقناع قاعدة مستخدميه بشراء الجهاز الأحدث من أجل ألعاب مثل"الرجل العنكبوت من مارفل: مايلز موراليس" ذات الرسوم والصوت المحسنين والتغذية الاسترجاعية من خلال ذراع التحكم الجديدة.

يأتي إطلاق الجهاز في خضم جائحة كوفيد-19 التي عززت إيرادات شركات الألعاب لكنها عطلت أيضاً شبكات التجزئة وسلاسل تطوير الألعاب وإنتاجها وبيعها في أنحاء العالم. وقال رايان "ربما لا يعثر كل من يريد شراء بلاي ستايشن 5 في يوم الإطلاق على جهاز ليشتريه"، مضيفاً أن الشركة "تبذل قصارى جهدها" لتوفير معروض كاف من أجل موسم التسوق في نهاية السنة.

كونت "سوني" شبكة من شركات تطوير الألعاب الخاصة بها لإنتاج عناوين حصرية، مثل "شبح تسوشيما" من إنتاج استوديو "سَكر بنش بروداكشنز"، بهدف التصدي لمنافسين مثل "مايكروسوفت" بجهازها "إكس بوكس" أو أي لاعبين جدد في السوق.

وقال رايان إنّ "سوني" ستواصل تطوير ذلك المسار بالجهود الذاتية، مضيفاً أنه "متى أمكننا تعزيز قدراتنا الذاتية بعمليات دمج واستحواذ انتقائية فقد نفعل".

يتساءل المحللون إن كان نمو قطاع الألعاب اعتماداً على طلب المستهلكين المضطرين إلى لزوم منازلهم سيستمر في المدى الطويل، ويقول رايان إنها مسؤولية "سوني" أن تدعم ذلك التوجه. وتابع "نتطلع إلى المزيد بكل تأكيد ونرى أننا نستطيع أن نطور أداءنا بدرجة أكبر مما كنا نتصور".

(رويترز)

المساهمون