طفل أوكراني يقطع ألف كيلومتر وحيداً إلى سلوفاكيا هرباً من الحرب

08 مارس 2022
+ الخط -

من أوكرانيا إلى سلوفاكيا قطع طفل ألف كيلومتر وحيداً عابراً الحدود، هرباً من الحرب. وانتقل الطفل من مدينة زابوريجيا بعدما احتلتها القوات الروسية متوجهاً إلى الحدود مع سلوفاكيا بمفرده، حاملاً حقيبة على ظهره وجواز سفره، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن والدة الطفل يوليا بيسيتسكايا أنها وضعته في القطار المتوجه إلى سلوفاكيا وحيداً وأرسلت معه حقيبة صغيرة ورقم هاتف للطوارئ، لتبعده عن مدينتهم القريبة من المحطة النووية التي كادت تسبب كارثة قبل أيام. 

وأوضحت أنها لم تذهب معه لأنها مضطرة إلى البقاء في زابوريجيا للاعتناء بوالدتها المريضة.

وفور عبوره سلوفاكيا، اعتنى حرس الحدود بالطفل، الذي لم يُكشَف عن اسمه، بحسب الشرطة التي وصفته بـ "البطل". وأشارت إلى أن رقم هاتف كان مكتوباً على يد الطفل، وهو رقم أقارب له في العاصمة السلوفاكية، وقد تمكنوا من الاتصال بهم، وأوصلوا الطفل إليهم.

من جهتها، نشرت الأم فيديو على "فيسبوك" قالت فيه: "أنا ممتنة جداً، لمن أنقذ حياة طفلي".

وأضافت: "أنا أرملة ولديّ أطفال آخرون. أود أن أشكر الجمارك والمتطوعين السلوفاكيين الذين اعتنوا بابني وساعدوه على عبور الحدود. بالقرب من بلدتي توجد محطة طاقة نووية يُطلق الروس النار عليها. لم أستطع ترك والدتي، إذ لا يمكنها التحرك بمفردها".

وقالت وزارة الداخلية السلوفاكية على فيسبوك إن الصبي "فاز بقلوب الجميع بابتسامته وخوفه وتصميمه، ويستحق لقب بطل".

ذات صلة

الصورة

منوعات

أبدى مصريون على مواقع التواصل قلقا كبيرا ووجهوا انتقادا للسلطات، بعد انتشار مقطع فيديو يظهر فيه عدد من المصريين المتطوعين في الجيش الروسي في حربه مع أوكرانيا.
الصورة
قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود فيكتور سوكولوف-ألكسي بافليشاك/رويترز

سياسة

ظهر قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود فيكتور سوكولوف، الذي أعلن الجيش الأوكراني، أمس الاثنين، أنه قتله الأسبوع الماضي، وذلك في صور وزّعتها وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء.
الصورة

سياسة

نشرت قناتا "تفريغ فاغنر" و"أوركسترا فاغنر" على "تليغرام"، اليوم الأربعاء، مقطع فيديو يظهر فيه مؤسس الشركة، يفغيني بريغوجين، وهو يلقي كلمة أمام المرتزقة القادمين إلى بيلاروسيا. 
الصورة

منوعات

على وقع صوت الموسيقى الإلكترونية، تجمّع مئات الشباب الأوكرانيين فوق أنقاض منازل تعرضت للقصف في عدد من القرى في شمال البلاد في نهاية الأسبوع الماضي للاحتفال على طريقتهم.
المساهمون