ضبط 72 سلاحاً نارياً في منزل آلان ديلون

ضبط 72 سلاحاً نارياً و 3 آلاف طلقة ذخيرة في منزل آلان ديلون

27 فبراير 2024
وُضع آلان ديلون الذي يعاني سرطان الغدد الليمفاوية تحت الحماية القضائية (Getty)
+ الخط -

أعلن مكتب المدعي العام الفرنسي، الثلاثاء، ضبط 72 قطعة سلاح ناري وأكثر من 3 آلاف طلقة ذخيرة خلال مداهمة منزل الممثل آلان ديلون، وفتح تحقيق في حيازة أسلحة بطريقة غير قانونية.

وأكد المدعي العام جان، سيدريك غو، في بيان أنّ الممثل الفرنسي البالغ 88 عاماً، والذي يعاني مرضاً عضالاً: "ليس لديه أي ترخيص يسمح له بحيازة سلاح ناري".

وحصلت المداهمة، الخميس الماضي، بعد بلاغ من قاضي الوصاية في 8 فبراير/ شباط الماضي، إذ لاحظ الوكيل المسؤول عن الحماية القانونية للنجم خلال زيارة إلى منزله إلى أن آلان ديلون كان يمتلك سلاحاً نارياً، بحسب القاضي. كما لوحظ أثناء المداهمة "وجود منصة للرماية في العقار"، وفق القاضي.

وبعدما باتت أعماله السينمائية نادرة جداً في السينما منذ نهاية التسعينيات، عاد اسم الممثل الفرنسي المخضرم إلى واجهة الأحداث في صيف عام 2023، عندما قدم أبناؤه الثلاثة شكوى ضد مساعدته هيرومي رولان التي توصف أحياناً بأنها رفيقته، للاشتباه في استغلالها ضعفه وإساءتها معاملته.

ومنذ نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، وُضع الممثل الذي يعاني سرطان الغدد الليمفاوية تحت الحماية القضائية. وعيّن القضاء ممثلاً قانونياً مسؤولاً عن مساعدته في المتابعة الطبية، وسط صراع بين أبنائه الثلاثة، أنتوني وأنوشكا وآلان فابيان.

وكانت مسألة وجود أسلحة في داره في منطقة دوشي، حيث أشار الممثل إلى أنه يرغب في إنهاء حياته، موضوع جولة جديدة من الاتهامات بين أنوشكا وأنتوني.

وقالت الابنة في مقابلة مع مجلة إيلّ (Elle) إن "أسوأ شيء، هو أنه على الرغم من أن أنتوني وآلان فابيان يعلمان أنني أكره الأسلحة، إلا أن والدي هو من يمتلكها، في علامة على الرجولية من عصر آخر، ولديه مجموعة كبيرة من الأسلحة، وهما يتجولان في المنزل مسلحين (...) يعتقد أخوايَ أنهما في الغرب المتوحش".

وسرعان ما رد الأخ الأكبر عليها عبر "إنستغرام"، واصفاً مقابلة أخته بأنها "كارثية"، ومكذباً روايتها عن نفورها من الأسلحة.

في مايو/ أيار 2019، عاد آلان ديلون إلى السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي ليتسلم جائزة السعفة الذهبية الفخرية.

(فرانس برس)

المساهمون