حملة تدعو إلى الإفراج عن صحافيين يمنيين حكم عليهم الحوثيون بالإعدام

حملة تدعو إلى الإفراج عن صحافيين يمنيين حكم عليهم الحوثيون بالإعدام

صنعاء

العربي الجديد

العربي الجديد
08 فبراير 2022
+ الخط -

أطلق الاتحاد الدولي للصحافيين، بالتعاون مع نقابة الصحافيين اليمنيين، أمس الاثنين، حملة دولية تطالب الحوثيين في اليمن بالإفراج عن أربعة صحافيين حُكم عليهم بالإعدام بتهمة "الخيانة" ونشر "أخبار تخدم العدوان" و"إرباك الوضع الداخلي".

وفي إبريل/نيسان 2020، قضت محكمة تابعة للحوثيين بإدانة الصحافيين بتهم "الخيانة والتجسّس لمصلحة دول أجنبية"، بحسب ما قال مصدر قضائي لوكالة "فرانس برس".

وأطلق الاتحاد الدولي للصحافيين ونقابة الصحافيين اليمنيين "نداءً عاجلاً" إلى "جميع المنظمات النقابية وكلّ الصحافيين والعاملين الإعلاميين في جميع أنحاء العالم، للمشاركة في الحملة العالمية التي أطلقها للضغط على "جماعة أنصار الله" لإطلاق سراح زملائنا وإنقاذ حياتهم".

وينتظر الصحافيون الأربعة "تنفيذ حكم الإعدام فيهم حالياً" بحسب الاتحاد الدولي للصحافيين الذي يقول إنه يريد "زيادة الضغط" على الحوثيين و"حمل المؤسسات الدولية على أنّ تضع قضية إنقاذ حياة زملائنا على قائمة جدول أعمالها والعمل على إطلاق سراحهم".

ونشر الاتحاد الدولي للصحافيين الذي يتّخذ في بروكسل مقرّاً له ويمثّل نقابات وجمعيات للصحافيين في 140 بلداً، رسالة مفتوحة إلى الأمم المتحدة عبر الإنترنت، دعا فيها مستخدمي الإنترنت إلى توقيعها.

إعلام وحريات
التحديثات الحية

وشارك ناشطون وصحافيون يمنيون في الحملة، داعين إلى نشرها والمساهمة في المطالبة بالإفراج عن الصحافيين الأربعة. وأعادوا نشر وسم "#اوقفوا_اعدام_الصحفيين_اليمنيين".

وعند صدور الحكم، انتقدت منظمة "العفو" الدولية المحاكمة، واستنكرت "اتهامات ملفقة بالتجسس" ضد الصحافيين الذين "كانوا يمارسون بشكل سلمي حقّهم في حرية التعبير".

من جانبها، انتقدت منظمة "مراسلون بلا حدود" "الحكم غير المقبول بتاتاً"، الذي يظهر "الطبيعة القمعية المنهجية للمتمردين الحوثيين بحق الصحافيين" ورغبتهم في "تصفية حساباتهم مع كل وسائل الإعلام الناقدة".

ومنذ استيلائهم على العاصمة صنعاء عام 2014، سيطر الحوثيون على مساحات شاسعة من أراضي اليمن، أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية. واتهمت المنظمات غير الحكومية وخبراء الأمم المتحدة كل الجهات المتحاربة بارتكاب "جرائم حرب".

ومع مقتل أكثر من 377 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة، سبّب الصراع في اليمن واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، مع مواجهة سكانه الجوع وعمليات النزوح والأمراض، بحسب "فرانس برس".

ذات صلة

الصورة
مقاتلون حوثيون قرب صنعاء، يناير الماضي (محمد حمود/Getty)

سياسة

بعد 9 سنوات من تدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن، لم يتحقّق شيء من الأهداف التي وضعها هذا التحالف لتدخلّه، بل ذهب اليمن إلى حالة انهيار وانقسام.
الصورة
11 فبراير

سياسة

تحيي مدينة تعز وسط اليمن، منذ مساء أمس السبت، الذكرى الثالثة عشرة لثورة 11 فبراير بمظاهر احتفالية متعددة تضمنت مهرجانات كرنفالية واحتفالات شعبية.
الصورة
الشهيد حمزة مع والده وائل الدحدوح (يمين) والشهيد مصطفى ثريا (إكس)

منوعات

استشهد الصحافي حمزة الدحدوح، نجل مدير مكتب الجزيرة في غزة وائل الدحدوح، والصحافي مصطفى ثريا، في قصف إسرائيلي استهدف الصحافيين غرب خانيونس.
الصورة
ضياء الكحلوت /العربي الجديد

منوعات

يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتقال مدير مكتب "العربي الجديد" في غزة ضياء الكحلوت، في ظروف صعبة جداً. زملاء الكحلوت في غزة طالبوا بإطلاق سراحه

المساهمون