تشييع الأمير فيليب يستقطب أكثر من 13 مليون مشاهد في بريطانيا

19 ابريل 2021
الصورة
نُقلت مراسم وداع دوق إدنبره عبر منصات كثيرة (Getty)
+ الخط -

أعلنت قناة "بي بي سي"، أمس الأحد، أن أكثر من 13 مليون مشاهد في بريطانيا تابعوا مراسم تشييع الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية السبت في قصر ويندسور.

وفي المعدل خلال الساعة التي استغرقتها المراسم، تابع أكثر من 11 مليون مشاهد الحدث عبر "بي بي سي"، و2,1 مليون عبر "آي تي في" و450 ألفا على "سكاي نيوز"، وفق ما نقلت "بي بي سي" عن هيئة "بي إيه آر بي" المتخصصة في احتساب نسب المشاهدة التلفزيونية.

كما نُقلت مراسم وداع دوق إدنبره الذي توفي في التاسع من نيسان/إبريل عن 99 عاماً، عبر منصات كثيرة، بينها صفحات "بي بي سي" الإلكترونية التي سجلت أكثر من 7,5 مليون مشاهدة في العالم صباح السبت.

وفي 2002، تابع أكثر من عشرة ملايين مشاهد مراسم تشييع الملكة الأم إليزابيث باوز-ليون والدة إليزابيث الثانية، فيما حقق تشييع الأميرة ديانا في 1997 مستوى قياسياً إذ تابعه 31 مليون مشاهد.

وفي 2018، استقطب زواج الأمير هاري 13,1 مليون مشاهد عبر "بي بي سي".

وكانت "بي بي سي" أعلنت الخميس تلقيها حوالى 110 آلاف شكوى، وهو رقم قياسي، على تغطيتها المكثفة لوفاة الأمير فيليب.

وكانت الهيئة قطعت برامجها للإعلان عن وفاة زوج الملكة إليزابيث الثانية عن 99 عاما. كما أن قنواتها التلفزيونية والإذاعية، باستثناء بعض المحطات الموسيقية، عدّلت خلال باقي ساعات النهار وجزء من اليوم التالي برمجتها لتقديم تغطية إخبارية ووثائقيات تكريما لدوق إدنبره.

(فرانس برس)

المساهمون