بيلاروسيا تحظر بث قناة "يورونيوز"

13 ابريل 2021
الصورة
قمعت التظاهرات في أنحاء بيلاروسيا بالقوة (سيليستينو آرسي/Getty)
+ الخط -

حظرت السلطات البيلاروسية بث قناة "يورونيوز" التلفزيونية الأوروبية في البلاد، وهو إجراء رقابي، وفقاً لمنتقدي نظام ألكسندر لوكاشينكو.

وذكرت وزارة الإعلام البيلاروسية، في بيان الإثنين، أنها "استبعدت البرنامج التلفزيوني الأجنبي يورونيوز"، مشيرة إلى أن القناة، ومقرها فرنسا، ستُستبدل ببرامج عن الحرب العالمية الثانية أنتجتها روسيا.

وأوضح متحدث باسم الوزارة، لوكالة "ريا نوفوستي"، أن رخصة البث للقناة لم تُجدد بسبب بث الإعلانات باللغة الإنكليزية بدل ترجمتها إلى الروسية أو البيلاروسية.

يُضاف هذا الحظر إلى "الوضع المحبط الذي تواجهه وسائل الإعلام المستقلة في بيلاروسيا"، وفق أليس بيالياتسكي، وهو رئيس منظمة "فياسنا" غير الحكومية البيلاروسية. وقال بيالياتسكي إن هذه القناة سمحت للمشاهدين "بالاطلاع على الأحداث الأوروبية"، وأشار إلى أنها استبدلت الآن "بقناة دعائية (...) ووجدت بيلاروسيا نفسها في عزلة عن المعلومات، وهذا ما يريده النظام".

وكتبت الصحافية والمحللة البيلاروسية المستقلة هانا ليوباكوفا، في تغريدة: "لحسن الحظ أن انتشار الإنترنت واسع للغاية في البلاد، لكن من الواضح أنها محاولة للحد من الوصول إلى المعلومات".

يواجه الرئيس ألكسندر لوكاشينكو البالغ من العمر 66 عاماً الذي يتولى السلطة منذ عام 1994 تحدياً غير مسبوق، منذ إعادة انتخابه المثيرة للجدل مطلع أغسطس/آب، في انتخابات اعتبرتها المعارضة والغرب مزورة وأثارت احتجاجات حاشدة قُمعت.

وشارك في التظاهرات عشرات آلاف الأشخاص في مينسك ومدن أخرى لأسابيع، قبل أن يخف زخمها تدريجياً بسبب الاعتقالات الجماعية وأعمال العنف التي أسفرت عن أربعة قتلى على الأقل، وتلت ذلك حملةُ قمع استهدفت وسائل الإعلام المستقلة واعتقال صحافيين حكم على بعضهم بالسجن.

(فرانس برس)

المساهمون