الدوحة ضمن قائمة "يونسكو" للمدن العالمية المبدعة

الدوحة ضمن قائمة "يونسكو" للمدن العالمية المبدعة

14 نوفمبر 2021
انضمت الدوحة إلى 246 مدينة في شبكة المدن الإبداعية (هيئة متاحف قطر)
+ الخط -

أعلنت هيئة متاحف قطر اختيارالعاصمة القطرية الدوحة مدينة مبدعة في التصميم ضمن شبكة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للمدن العالمية المبدعة.

وانضمت الدوحة إلى 246 مدينة في شبكة المدن الإبداعية التابعة للمنظمة الأممية، والتي تسلط الضوء على إبداع المدن في سبعة مجالات، هي الحرف، والفنون الشعبية والتصميم، والفيلم، وفن الطبخ، والأدب، والفنون الإعلامية، والموسيقى.

وتعزز شبكة المدن العالمية المبدعة التعاون بين المدن التي حددت الإبداع كعامل استراتيجي للتنمية الحضرية المستدامة.

وقالت رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، في بيان للهيئة اليوم الأحد: "إن الحصول على لقب مدينة التصميم يعتبر استحقاقاً وإنجازاً رائعاً على المستوى العالمي، وهو إنجاز يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030 ورؤية متاحف قطر في لعب دور رئيسي في بناء أمة متميّزة، ومبتكرة، ومتقدمة من خلال تعزيز الإبداع، والمعارف الثقافية، والترابط بين أبناء المجتمع".

وأكدت التزام متاحف قطر كمؤسسة وطنية بتعزيز رعاية النظام البيئي الثقافي من خلال المبادرات التي تتمحور على الابتكار والاستدامة.

وقالت المديرة العامة لـ"يونسكو"، أودري أزولاي، إن "المدن الإبداعية في جميع أرجاء العالم، تحرص على جعل الثقافة ركيزة من الركائز التي تبنى عليها إستراتيجياتها، وليست مجرد عنصر ثانوي فيها".

وتعمل شبكة "يونسكو" للمدن العالمية المبدعة معاً لـ"تحقيق مهمة مشتركة، وهي وضع الإبداع والاقتصاد الإبداعي في صميم خططها للتنمية الحضرية، مما يجعلها آمنة، ومرنة، وشاملة، ومستدامة، بما يتماشى مع خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030"، وفقاً لبيان الهيئة.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة التراث العالمي التابعة لـ"يونسكو" أدرجت عام 2013 مدينة الزبارة الأثرية في قطر ضمن قائمتها لمواقع التراث العالمية.

ومدينة الزبارة، أحد أهم المواقع الأثرية المحمية التي كانت تمثل أكبر مدن الخليج العربي التقليدية لصيد وتجارة اللؤلؤ بالفترة الممتدة ما بين القرنين 18 و19. كما فازت مدينة الوكرة القطرية بـ"جائزة اليونسكو لمدن التعلم لعام 2021"، وذلك ضمن 10 مدن حول العالم لتحقيقها إنجازات بارزة في مجال التعلم مدى الحياة.

المساهمون