الحكم على والدين بدفع 30 ألف دولار لتدميرهما مواد إباحية لابنهما

الحكم على والدين بدفع 30 ألف دولار لتدميرهما مواد إباحية لابنهما

28 اغسطس 2021
الابن طالب بمضاعفة التعويضات بسبب "التدمير الوحشي للممتلكات" (Getty)
+ الخط -

أمر قاض في ولاية ميشيغن الأميركية زوجين بدفع 30441 دولاراً لابنهما، بعد أن تخلصا من مجموعة أفلام ومجلات إباحية تخصه.

وقال موقع MLive.com إن قرار قاضي الولاية الأميركية بول مالوني هذا الأسبوع جاء بعد ثمانية أشهر من كسب ديفيد ويركينغ (43 عاماً) الدعوى القضائية ضد والديه.

وقال ويركينغ إنه لا يحق لوالديه التخلص من مجموعته من الأفلام والمجلات وغيرها من العناصر، مقدراً المجموعة بمبلغ 25000 دولار، لكنه طلب من القاضي مضاعفة تعويضاته ثلاثة أضعاف لما وصفه محاميه، مايلز غرينغارد، بـ "التدمير الوحشي للممتلكات".

وأفاد الموقع أن القاضي في حكمه هذا الأسبوع اتبع قيمة حددها خبير. كما أُمر والدا ويركينغ بدفع 14500 دولار لمحامي ابنهما.

وكان ديفيد ويركينغ قد انتقل للعيش في ولاية إنديانا، وتوقع من والديه إرسال متعلقاته، حيث اتخذ مسكنه الجديد. لكن لم تظهر أبداً عشرات الصناديق من الأفلام والمجلات الإباحية.

وكتب والد ويركينغ في رسالة بريد إلكتروني "بصراحة، ديفيد، لقد قدمت لك خدمة كبيرة للتخلص من كل هذه الأشياء".

وقال القاضي مالوني في حكمه الصادر في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي: "لا شك في أن الممتلكات المدمرة كانت ملكاً لديفيد. اعترف المتهمان مراراً بأنهما دمرا الممتلكات".

وذكر والدا ويركينغ أن من حقهما التصرف كملاك لمقتنيات ابنهما. لكن القاضي رد بأنه "لا يستشهد المدعى عليهما بأي قانون قضائي، لدعم تأكيدهما بأن الناس يمكن أن يدمروا الممتلكات التي لا يحبونها".

المساهمون