الاستئناف الروسية تؤكد سجن الصحافي إيفان سافرونوف 22 عاماً

الاستئناف الروسية تؤكد سجن الصحافي إيفان سافرونوف 22 عاماً

07 ديسمبر 2022
لم تقبل المحكمة الطعن (كيريل كودريافتسيف/Getty)
+ الخط -

أكدت محكمة الاستئناف الأولى في موسكو، اليوم الأربعاء، الحكم بالسجن 22 عاماً الصادر بحق الصحافي السابق بجريدتي "فيدوموستي" و"كوميرسانت"، مستشار مؤسسة الفضاء الروسية "روس كوسموس"، إيفان سافرونوف، لإدانته بتهمة "الخيانة العظمى".

وقررت هيئة المحكمة "الإبقاء على حكم محكمة مدينة موسكو من دون تغيير، وعدم قبول الطعن".

وبذلك يدخل الحكم الصادر بحق سافرونوف حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم، مما يقتضي نقله من مركز "ليفورتوفو" للحبس الاحتياطي في موسكو إلى الإصلاحية التي سيؤدي بها العقوبة.

وانعقدت جلسة المحكمة، شأنها في ذلك شأن كافة الجلسات السابقة، بنظام مغلق، ولم يُسمح بدخول الحضور إلا لسماع القرار.

ويعد الحكم الصادر بحق سافرونوف واحداً من أشد الأحكام للمدانين في قضايا "الخيانة العظمى في تاريخ روسيا الحديث.

وتولى سافرونوف، قبل انتقاله إلى "روس كوسموس"، تغطية القضايا العسكرية والفضائية بـ"فيدوموستي" وكوميرسانت"، واعتُقل في 7 يوليو/تموز 2020. وأفاد جهاز الأمن الفدرالي آنذاك بأن سافرونوف متهم بتسليم بيانات سرية حول التعاون العسكري والتقني وقطاع الدفاع الروسي لأحد الأجهزة الاستخباراتية لحلف "ناتو".

وفي بداية سبتمبر/أيلول الماضي، أصدرت محكمة مدينة موسكو حكماً بإدانة سافرونوف، بتهمة "الخيانة العظمى" (المادة 275 من القانون الجنائي الروسي)، وتحديد العقوبة بالسجن لمدة 22 عاماً مع أدائها في إصلاحية ذات نظام مشدد، بالإضافة إلى تغريمه 500 ألف روبل (8 آلاف دولار تقريباً وفقاً لسعر الصرف الحالي).

المساهمون