الاحتلال يعتقل الصحافية الفلسطينية سمية جوابرة

الاحتلال يعتقل الصحافية الفلسطينية سمية جوابرة

05 نوفمبر 2023
تعمل سمية عزام جوابرة بشكل حر مع أكثر من وسيلة إعلام (فيسبوك)
+ الخط -

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، الصحافية الفلسطينية سمية عزام جوابرة (30 عاماً) من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، بعد استدعائها للمقابلة.

وقال زوجها الصحافي طارق السركجي، لـ"العربي الجديد": "تلقى والد سمية ظهر اليوم اتصالاً من شخص عرّف عن نفسه بأنه ضابط مخابرات للاحتلال، وترك رقماً وطلب منا التواصل معه، ليبلغنا بضرورة الحضور لمركز شرطة الجبل قرب مستوطنة معاليه ادوميم المقامة على أراضي جنوب شرق القدس وسط الضفة الغربية".

وتابع طارق السركجي: "ذهبنا إلى مركز شرطة الاحتلال عصر اليوم، وبعد وصولنا للمركز جرى إدخال سمية إلى الداخل، وطلب مني العودة للمنزل، وأُبلغت بأنها معتقلة، وأن يتم توكيل محامٍ لها".

وأشار السركجي إلى أن زوجته لم تُعتَقل أو تُستدعَ من قبل، وتعمل صحافيةً بشكل حر مع أكثر من وسيلة إعلام محلية، وتحمل درجة البكالوريوس في الصحافة من جامعة النجاح.

وأكّد أن اعتقالها جاء بعد نحو أسبوعين من تحريض مستوطنين عليها على مجموعة عبر تطبيق تليغرام، واصفين إياها بأنها زوجة ابن قيادي في "حماس" قتله جيش الاحتلال مطلع الانتفاضة الثانية قبل 22 عاماً، وأنها تحرّض على دولة الاحتلال.

وأشار السركجي إلى أن التحريض على سمية يأتي في سياق تحريض المستوطنين على المجموعة ذاتها ضد صحافيين ونشطاء وشخصيات فلسطينية.

ووفق طارق السركجي، فإن اعتقال زوجته الحامل في شهرها السابع يضعها في دائرة الخطر، كونها بحاجة لرعاية، وهي أم لثلاثة أطفال (شمس تبلغ 6 سنوات، وسماء تبلغ 4 سنوات، وعبادة عمرها سنتان) بحاجة لرعايتها.

وباعتقال الصحافية جوابرة، وصل عدد الصحافيين الأسرى إلى 20 منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وقد جرى تحويل عدد منهم إلى الاعتقال الإداري، وليصبح إجمالي عدد الأسرى الصحافيين في سجون الاحتلال 36 صحافياً، بينهم الصحافية جوابرة.

ووفق نادي الأسير الفلسطيني، فإن قوات الاحتلال اعتقلت 59 سيدة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهذه الحصيلة تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم.

المساهمون