استقالة جديدة من "بي بي سي" احتجاجاً على تغطيتها العدوان على غزة

استقالة جديدة من "بي بي سي" احتجاجاً على تغطيتها العدوان على غزة

19 أكتوبر 2023
تتجاهل إدارة الهيئة انتقادات العاملين فيها (Getty)
+ الخط -

في استمرار لتداعيات تغطيتها المنحازة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة، منذ بدء معركة طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/ تشرين الأوّل الحالي، استقال صحافي جديد من الخدمة العربية في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وأعلن الصحافي اللبناني إبراهيم شمص، الخميس، عبر حسابه على "فيسبوك"، استقالته، قائلاً إنّها جاءت احتجاجاً على تغطية "بي بي سي" للحرب الإسرائيلية على غزة.

وشمص ثاني صحافي عربي يستقيل من "بي بي سي"، بعد مراسل شمال أفريقيا التونسي بسام بونني، الذي أعلن تركه للهيئة البريطانية، أمس الأربعاء.

وجاءت الاستقالة بعد تعرّض "بي بي سي" لانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نشرت تقريراً، رداً على سؤال من قارئ، عما إذا كانت حركة حماس قد بنت أنفاقاً تحت المستشفيات والمدارس، معتبرين أنّه كان تحضيراً للقصف الإسرائيلي للمستشفى المعمداني الذي استشهد فيه أكثر من 500 فلسطيني.

ويعيش العاملون في الخدمة العربية لهيئة الإذاعة البريطانية حالة من الغليان والغضب من إدارة الهيئة في لندن بسبب طريقة تغطيتها لعدوان جيش الاحتلال على غزة، وتجاهلها لانتقادات العاملين فيها.

وازداد التوتر بين الصحافيين والإدارة بعد توقيف 6 صحافيين في الخدمة العربية عن العمل قبل أيام، بعد التحريض عليهم من قبل موقع "كاميرا" المناصر للاحتلال، وفتح تحقيق بحقهم في منشورات اتُّهمت بـ"التعاطف مع حركة حماس" ومع فلسطين.

المساهمون